الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

عودة السرقات من جديد إلى ابني بيتك

اقتصاد
صورة ارشيفية

عماد ابو جبل


أعمال السرقة تغازل أهالي مشروع ابني بيتك بالسادس من أكتوبر في كل المناطق مرة أخرى خلال تلك الأيام بعد أن اختفت الفترات الماضية.

وقال طه جادو نائب رئيس جمعية ابني بيتك بالسادس من أكتوبر، إن عودة أعمال السرقة في مناطق ابني بيتك بالسادس من أكتوبر؛ بسبب انسحاب الشرطة وقواتها من المشروع.

وأضاف جادو، أن البلطجة والسرقة تعود عندما لا يوجد أي قوات أمن لتأمين المناطق والأهالي والمنازل. 

وناشد أهالي ابني بيتك بالسادس من أكتوبر، وزير الداخلية اللواء مجد عبد الغفار بضرورة إصدار أوامره لعودة القوات إلى مناطق ابني بيتك لتأمين المواطنين والمنازل على اعتبار أن المشروع ذو طبيعة جبلية ووسط الصحراء.


لذا ترصد "فيتو" غالبية المشكلات التي يواجهها مشروع "ابني بيتك"، وهي كالتالي:

بدأ المشروع عام 2008 حتى الآن لم ينتهِ.

49 ألف وحدة سكنية إجمالي الوحدات التي تم تنفيذها في المشروع حتى الآن.

العديد من الأهالي الذين قرروا السكن داخل المشروع أكدوا تضررهم البالغ من غياب وجود وسائل مواصلات مستمرة تربط المشروع بمحافظة الجيزة أو القاهرة.

نقص المدارس وغياب الشرطة وعدم وجود أقسام شرطة وانتشار السرقة والبلطجة.

المواطنين حصلوا على وعود كثيرة من وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية بحل كافة المشكلات وإنهاء معاناتهم وضرب بها عرض الحائط.

عدم وجود مدارس كافية لتعليم أبنائهم في ظل العجز الشديد في وسائل المواصلات.

العديد من الطرق داخل مناطق المشروع لم يتم رصفها حتى الآن.

لجوء ملاك الوحدات إلى طرح وحداتهم ومنازلهم للبيع.

الاضطرار إلى حفر آبار في مناطق المشروع بسبب انقطاعات المياه المتكررة فضلا عن انقطاع الكهرباء.

المناطق الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة تفتقر لجميع الخدمات والمرافق.

تنفيذ عدد من المباني الخدمية داخل المشروع ولم يتم افتتاحها حتى الآن.