الجمعة 30 أكتوبر 2020...13 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

طلاب الصعيد يتنافسون بمشروعاتهم في مسابقة إنتل العالمية

اقتصاد
مسابقة انتل العالمية - صورة أرشيفية

آيات الموافى


اختتمت مؤسسة مصر الخير، مساء أمس فعاليات معرض "إنتل مصر الخير للعلوم والهندسة لمحافظات الصعيد"، والذي أقيم بمحافظة الأقصر بمشاركة 132 طالبًا و35 محكمًا و99 مشرفًا وتم خلاله عرض 86 مشروع بحث علمي.اضافة اعلان


وشهد حفل الختام اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر، واللواء محمد فهمى مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمة نائبا عن وزير التربية والتعليم، والدكتور علاء أدريس الرئيس التنفيذي لقطاع المعرفة بمؤسسة مصر الخير والمهندسة سالي متولى مديرة برامج البحث العلمي والابتكار بالمؤسسة، ونهال عباس، مديرة العلاقات المؤسسية انتل مصر، ولفيف من الشخصيات العامة وممثلي عدة وزارات.

وقالت المهندسة سالي متولي مديرة برامج البحث العلمي والابتكار بمؤسسة مصر الخير إن فعاليات المسابقة شهدت اختيار مشروعين لتمثيل مصر في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة “Intel ISEF” والذي يقام بمدينة فينيكس في ولاية أريزونا، بالولايات المتــحدة الأمريكية، في شهر مايو المقبل، بمشاركة أكثر من سبعين دولة من مختلف أنحاء العالم.

وأوضحت أن المشروع الأول الفائز كان في مجال علوم الحاسب الآلي مقدم من الطالب عبد الله عاصم محمد محمد وعنوانه: استخدام تتبع العين كمساعد لذوي الإعاقة، موضحة أن فكرة المشروع قائمة على استخدام تتبع العين للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال النظارات التي تحتوي على كاميرا ويب.

وأضافت أن المشروع الثاني أيضا في مجال علوم الحاسب الالي مقدم من الطالبتين نوران محمد محسن أحمد وإيناس محمد صفوت محمد شوقي وكان بعنوان " من حقك "، موضحة أن المشروع قائم على فكرة تصميم موبايل وبرنامج يسمح بالتصويت للمكفوفين في الانتخابات كباقي أفراد المجتمع، بحيث يكون هناك برنامج لدى الهيئة المسئولة عن الانتخابات ويقوم الناخب المكفوف بتحميله من الجهة وتسجيل بصمة صوت المكفوف وتسجيل بياناته على هذا التطبيق ببصمة الصوت، على أن يقوم المكفوف في يوم الانتخاب بفتح التطبيق من منزله ببصمة صوته وتقرأ له قائمة المرشحين بالصوت ثم يختار المرشح بصوته بعد التأكد من أن صوت الشخص الذي قام بفتح التطبيق هو نفس الشخص الذي قام بالتصويت، وترسل نتائج التصويت للهيئة المسئولة عن الانتخابات، فضلا عن إمكانية عمل الرنامج والتطبيق على أنظمة التشغيل المختلفة ومن ثم استخدامه في خدمات أخرى للمكفوفين.

وأشار إلى أن الطالبتين أكدتا في بحثهما أن عدد الكفوفين في مصر يصل إلى 3 ملايين شخص ولا يمارسون حقهم الانتخابي كباقي الأفراد وأن هذه مشكلة اجتماعية ذات بعد سياسي ونظرا للحياة الديمقراطية التي نسعى لترسيخها وجب على الجميع مساعدتهم في حل المشكلة.

وتابعت: إن جوائز المسابقة تتضمن أيضا منحتين من المعرض العالي للهندسة والتكنولوجيا، وصندوقي أدوات كيميائية، وصندوقي أدوات تشريح، وصندوق أدوات معمل إلكترونيات، ودائرات هندسية متعددة، وموسوعات علمية، ومركبي ميكروسكوب، وتليسكوبين فلكيين، وميكروسكوبين رقميين، وشهادات تقدير من جامعات عالمية للأبحاث المتميزة في المجالات المختلفة، وشهادات تقدير للفائزين، ولجميع المشاركين بالمعرض.



استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟