الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

سحر نصر تبحث تنفيذ برنامج تشغيل مليون شاب خلال 3 سنوات

اقتصاد

دينا عز الدين


التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بعدد من الشركاء في التنمية لمناقشة البرنامج الجديد لتشغيل الشباب في مصر بحضور بيتر فان جوى، مدير منظمة العمل الدولية، والسفير بول جارنيه، سفير سويسرا لدى القاهرة، وممثلين عن كل من البنك الدولى وبنك التنمية الأفريقي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والوكالة اليابانية للتعاون الدولى "جايكا" وسفارات كندا واستراليا وهولندا.اضافة اعلان


ويهدف البرنامج إلى تشغيل مليون شاب خلال الـ3 سنوات المقبلة في القطاع الخاص.

وأكدت الوزيرة، أن أولوية الوزارة التركيز على توفير فرص عمل للشباب، مشيرة إلى أنه يجب تعزيز العمل في هذا المجال على مستوى التعاون الدولى والشركاء في التنمية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتدريب وتنمية المهارات.

وذكرت الوزيرة، أن الوزارة وقعت اتفاقية مع شركة فلات 6 لابز وشركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار، لدعم الاستثمار في الشركات الناشئة بقيمة 10 مليون جنيه، ويمكن من الشركاء في التنمية المساهمة في دعم شركة مصر لريادة الأعمال والاستثمار من أجل الاستثمار في الشركات الناشئة.

وأشارت الوزيرة إلى أن الوزارة هدفها توفير وظائف لائقة للشباب من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج في مجال التدريب من أجل التشغيل، وزيادة الإنتاجية وتعزيز الابتكار، مؤكدة أن هناك التزاما قويا من الحكومة بتوفير فرص عمل للشباب من خلال تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت الوزيرة أهمية التنسيق الكامل مع جميع الوزارات المعنية في هذا البرنامج، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية تعمل معا كفريق واحد من أجل الوصول لأقصى النتائج التنموية.

ودعت الوزيرة الشركاء في التنمية إلى التنسيق مع بعضهما وضم جهودهم من أجل تحقيق أثر تنموي أفضل لمصر ورحب شركاء في التنمية بذلك وأكدوا على دعمهم الكامل لأجندة مصر التنموية.

وقال بيتر فان جوى، مدير منظمة العمل الدولية في مصر: ‎"هذا البرنامج قريب إلى قلبي؛ فهو ليس مشروعا أو برنامجا عاديا حيث يكمن الهدف الرئيسي منه في الوصول إلى نطاق واسع من الشباب من خلال تأمين فرص عمل مستدامة بالقطاع الخاص لنحو مليون شاب في السنوات الثلاث المقبلة".

‎وأضاف: يهدف برنامج" تشغيل الشباب في مصر" إلى توظيف 600 ألف شاب في القطاعات الاقتصادية الرئيسية وتوفير 200 ألف فرصة عمل من قبل الشباب رواد الأعمال، و200 ألف فرصة عمل مستدامة في المناطق الفقيرة، بما يتماشى تماما مع رؤية مصر 2030 وضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة المصرية من أجل تشغيل الشباب".

‎وأوضح أن هذا البرنامج يعد شراكة بين الحكومة ومختلف الشركاء في التنمية، إضافة إلى التنسيق والتعاون مع عدد من المبادرات في مصر.

وأعرب عدد من الشركاء في التنمية عن حرصهم على المشاركة في دعم البرنامج بما يساهم في تمكين شباب مصر، مشيرين إلى حرصهم على زيادة العمل على دعم مشروعات الشباب.