السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

خبير اقتصادي يطالب باستثمار التعليم لنمو وتنمية الاقتصاد المصري

اقتصاد
الخبير ألاقتصادى،رضا لاشين

نادر سلامة


أكد الخبير الاقتصادي، رضا لاشين، أن ثروة مصر الحقيقية هي رأس مالها ومواردها البشرية المتمثلة في عدد سكانها الذي زاد عن 92 مليون نسمة، ويقدر حجم الشباب منهم نحو 65%، يعانون من عدم جودة التعليم لذا لابد من الاتجاه نحو استثمار التعليم ليكون طاقة إيجابية نحو نمو وتنمية الاقتصاد المصري.

وطالب "لاشين"، بضرروة توجيه الدولة كل الهمم والطاقات نحو التعليم التكنولوجي والفني المتخصص "الصناعي –الزراعي –الفندقي –المهني –التكنولوجي  الذي اعتمدت عليه كل الدول المتقدمة نحو الانطلاقة والتقدم.

وتابع:"يجب أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون حتى نسبق الركب، بل يمكننا اعتماد نماذج استثمارية لذلك التعليم بحيث يتم إنشاء مدارس وجامعات تقدم خدمات للمجتمع المحيط بها بمقابل وذلك بالتوازي مع الجانب التعليمي الذي تقدمه".

وأشار إلى أن المدارس الفنية يمكنها تقديم خدمات صيانة الأجهزة والمعدات والسيارات والأجهزة الإلكترونية وما شابه بحيث يستفيد الطلاب والعاملون بتلك المدارس والجامعات من تلك العوائد والإيردات، وكذلك من التدريب الأكاديمي النظري والعملي، وكذلك المدارس والجامعات الزراعية والتي يتم تخصيص مساحات أراضي زراعية لها في كل محافظة يتم زراعتها بواسطة طلابها، وعمل إنتاج داجني وحيواني ومعامل ألبان عليها واستنباط أحدث السلالات عليها.

وأوضح "لاشين"، أن المدارس والجامعات الهندسية والمعمارية من خلالها يتم الإشراف ورسم وتنفيذ وبناء العقارات والأراضي، وكذلك الفندقية والتكنولوجية، لافتا إلى أن ذلك يعمل على استغلال تلك المؤسسات التعليمة بكافة أصولها المادية والبشرية نحو إسهام منظومة التعليم في دفع عجلة الاقتصاد المصري نحو الأمام، وألا يكون التعليم عبئا على الموازنة العامة للدولة، بل يمكن زيادة مخصصاته من خلال ذلك الاستثمار وعلى الدمج بين ما يحصله الطلاب من تعليم وعلوم وبين مهارات التوظيف التي يتطلبها سوق العمل.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟