السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

خبير اقتصادي: الاتفاقيات بين مصر وإيطاليا في حاجة للمراجعة

اقتصاد

نادر سلامة


قال الخبير الاقتصادى، رضا لاشين إن تصويت البريطانيين لصالح خروج بلدهم، من الاتحاد الأوروبي، يضع أكبر خامس اقتصاد في العالم، بحالة من الضبابية الشديدة حول آفاق نموه وجاذبية المستثمرين له، خاصة أنه يعتمد في نصف صادراته على الاتحاد الأوروبي، بما يدفع بريطانيا نحو الركود.اضافة اعلان


وأضاف "لاشين" في تصريحات خاصة، اليوم السبت، أن القرار يدفع بنك إنجلترا المركزي، إلى خفض أسعار الفائدة إلى الصفر، والاستمرار في تمويل عجز الموازنة من قبل الدائنين، كما ستضطر بريطانيا إلى زيادة الضرائب، وتخفيض الإنفاق في محاولة لتخفيض عجز الموازنة.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن الإسترليني هبط أمام الدولار، إلى أدنى مستوى له في 31 عاما أمس الجمعة، مسجلا أكبر انخفاض في تاريخه، ما دفع البنك المركزي البريطانى للإعلان عن استعداده ضخ أموال إضافية، بقيمة 250 مليار جنيه إسترليني لدعم الأسواق، كما شهدت أسواق المال بريطانيا وأوروبا وأمريكا واليابان حالة من الارتباك والتراجع وهبطت مؤشرات البورصات العالمية وكذلك أسعار النفط بنحو 6% في حين ارتفعت أسعار المعادن مثل الذهب والفضة.

وتابع: توجد اتفاقيات شراكة بين مصر وبريطانيا، وكذلك معظم دول الاتحاد الأوروبي ولا بد من مراجعة تلك الاتفاقيات، وفقا للوضع الجديد، وتغيرات أسعار الصرف، في ظل هروب استثمارات كثيرة من بريطانيا، معظمها عربية وخليجية، كانت مدفوعة بكون بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي، لتجد ملاذا آمنا آخر، ومن الدول المرشحة لذلك مصر والإمارات وتركيا.