الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

خبير اقتصادي: ارتفاع الدولار سيؤدي لهروب الاستثمارات المحلية

اقتصاد
الدولار

دينا عز الدين


أكد الدكتور صلاح الجندي، أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، على أن ارتفاع الدولار مقابل الجنيه، يشكل أزمة اقتصادية حقيقية، حيث إن مصر تعتمد بشكل كبير على السلع المستوردة، كما يعتمد الإنتاج المحلي على المستلزمات الخارجية.
اضافة اعلان

وتابع، في تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أن ارتفاع الدولار سيساهم في تراجع القدرة على الاستيراد ومن ثم الندرة في المعروض، نظرا لزيادة التكلفة، ومن ناحية أخرى سيؤدي ذلك لارتفاع أسعار السلع والخدمات بما يثقل على كاهل محدودي الدخل.

وطالب الجندي بسرعة إيجاد الحلول لرفع العملة المحلية أمام الدولار، منوها إلى أن استمرار أزمة الدولار سيكلف المستثمر المحلي تكلفة مرتفعة للغاية، الأمر الذي سيؤدي إلى عزوف المستثمر الداخلي عن ضخ روؤس أمواله في السوق المصري، ومن ثم الهروب للخارج.

أضاف أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، أن التاثيرات السلبية ستطال الموازنة العامة للدولة وتحملها اعباء نتيجة ارتفاع الدين العام الخارجي حيث أن الفوائد بالدولار، مؤكدا على ضرورة أن يتبني البنك المركزي خطة لمواجهة الزيادة الوهمية في سعر الدولار، ومن ناحية أخرى على الدول وضع خطة لزيادة الإنتاج وتشغيل المصانع.