الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تعافي اليورو والين بعد تراجع استمر أسبوعا

اقتصاد
صورة أرشيفية

الكاتب


تعافى اليورو والين اليوم الأربعاء، بعد انخفاضات على مدى أسبوع، دفعت الدولار إلى أعلى مستوياته في أكثر من شهر، وأنعشت التوقعات بصعود العملة الأمريكية لفترة أطول.

وظهرت بعض بوادر التحسن في الأيام القليلة الماضية على بيانات الاقتصاد الأمريكي، فضلا عن تصريحات مسئولين بالبنك المركزي الأمريكي عززت التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي قد يدرس رفع أسعار الفائدة في النصف الثاني من العام الحالي.
اضافة اعلان

وفي مقابل هذه المؤشرات التي انعكست إيجابا على الدولار، جاءت بيانات الربع الأول مخيبة للآمال، إلى جانب مؤشرات أخرى أظهرت تعثر الكثير من الاقتصادات الكبرى - وفقا لرويترز.

ونزل الدولار 0.1 بالمائة يوم الأربعاء، أمام العملة اليابانية ليصل إلى 123.035 ينًا، بعدما ارتفع إلى 123.33 ينا، مسجلا أعلى مستوى له منذ منتصف 2007.

وتعافى اليورو ليصعد أكثر من 0.3 بالمائة إلى 1.0911 دولار، بعد انخفاضه إلى أدنى مستوياته في شهر عند 1.0864 دولار في التعاملات الآسيوية.

وأدى ذلك كله إلى تراجع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية - بنحو 0.3 بالمائة إلى 97.035.

واستقر الدولار الأسترالي بعدما بلغ أدنى مستوياته في شهر، 0.7726 دولار أمريكي في التعاملات الآسيوية، وتعافى نظيره النيوزيلندي قليلا ليسجل 0.7740 دولار أمريكي، بعد نزوله إلى أدنى مستوى له في أكثر من شهرين عند 0.7222 دولار أمريكي.

وتراجع الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء، من أعلى مستوياته في شهرين ونصف الشهر، الذي سجله في الآونة الأخيرة أمام اليورو، مع ترقب المستثمرين لخطاب ملكة بريطانيا الذي سيوضح خطط الحكومة لإجراء استفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوربي.

وارتفعت العملة الأوربية الموحدة 0.2 بالمائة أمام الإسترليني لتصل إلى 70.82 بنسا، متعافية من 70.645 بنسا، وهو أدنى مستوى لها منذ 12 مارس آذار، وزاد الإسترليني 0.2 بالمائة أمام العملة الأمريكية ليصل إلى 1.5420 دولار.