الثلاثاء 1 ديسمبر 2020...16 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"تشاوري" تتعثر في سداد فائدة سندات في سابقة تاريخية بالصين

اقتصاد
صورة أرشيفية

رويترز


شهدت الصين اليوم الجمعة، أول حالة تعثر في سداد فائدة سندات كما كان متوقعا حين تخلفت شركة تشاوري لإنتاج معدات الطاقة الشمسية التي تتكبد خسائر عن دفع الفائدة لتشكل سابقة تاريخية تهبط بالسوق في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
اضافة اعلان

وحذرت شنغهاي تشاوري لعلوم وتكنولوجيا الطاقة الشمسية هذا الأسبوع من أنها لا تستطيع سداد سوى أقل من خمسة بالمئة من الفائدة البالغة قيمتها 89 مليون يوان (14.5 مليون دولار) المستحقة على سندات بقيمة مليار يوان صادرة في 2012.

وبعد سلسلة من الحالات التي تدخلت فيها الحكومات المحلية لإنقاذ شركات كادت أن تتخلف عن السداد في السنوات الأخيرة يقول بعض المحللين إن سابقة تعثر تشاوري ستدفع على الأرجح إلى إعادة تقييم مخاطر الائتمان في سوق طالما افترض فيها تمتع السندات بضمانات حكومية ضمنية حتى ذات العوائد المرتفعة منها.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من تشاوري. وأغلقت بورصة شنتشن التي يجري تداول السندات فيها دون أي إفصاح إضافي من تشاوري والذي كان الأمر سيتطلبه إذا اضطرت الشركة إلى تعديل بيانها بأنها غير قادرة على سداد المدفوعات.

ونجت تشاوري بصعوبة من التعثر في سداد قيمة سندات في يناير كانون الثاني 2013 بعد أن أقنعت حكومة محلية في شنغهاي البنوك بتمديد آجال القروض.

وتجري حاليا على ما يبدو إعادة تقييم لمخاطر الائتمان في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وأعلنت ثلاث شركات منخفضة التصنيف تأجيل عمليات بيع للسندات يوم الخميس وعزت ذلك إلى تدهور أوضاع السوق بسبب تشاوري.

ويتوقع بعض المحللين أن ينخفض الطلب على الائتمان عالي المخاطر في المستقبل القريب.

وتشير تقديرات وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني إلى أن إجمالي الديون في الصين بلغ 213 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العام الماضي ارتفاعا من 140 بالمئة في 2007. وتشكل ديون الشركات الجزء الأكبر من إجمالي الديون الصينية.