الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر بالكويت 660 مليون دينار

اقتصاد
شركة كامكو للاستثمار

وكالات


قالت شركة "كامكو للاستثمار"، اليوم السبت، إن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر في دولة الكويت تراجع بنحو 660 مليون دينار كويتي خلال 2015.
اضافة اعلان

جاء ذلك في تعليق لـ"كامكو" على التقرير الصادر عن هيئة الأمم المتحدة حول حجم التجارة والتنمية والاستثمار العالمي لعام 2016.

وذكرت أن دولة الإمارات العربية المتحدة، احتلت المركز الأول خليجيا من حيث نمو تدفقات "الاستثمار الأجنبي المباشر الصادر" من دول المنطقة بقيمة 2. 9 مليارات دولار أمريكي فيما سجلت المملكة العربية السعودية 5.5 مليارات دولار والكويت 4. 5 مليارات دولار.

وأضافت أن دول مجلس التعاون الخليجي استمرت في تسجيل انخفاض في هذا المجال لتبلغ 8. 19 مليار دولار خلال العام الماضي في حين استقر معدل النمو السنوي المركب لفترة خمس سنوات عند 3. 15%.

وأوضحت أن حجم تدفقات "الاستثمار المباشر الصادر" عن دول المنطقة بقيت ضئيلة لتسجل 6. 25 مليار دولار بعد أن تراجعت بنسبة 75 % خلال 2014.

وأشارت إلى أن حجم "الاستثمار المباشر الوارد" بلغ مستوى جديدا من الانخفاض إثر تباطؤ معدل النمو الاقتصادي الناجم عن انخفاض أسعار النفط فضلا عن استمرار المخاطر الجيوسياسية.

وأفادت بأن الإمارات تصدرت قائمة دول المنطقة من حيث أعلى نمو في تدفقات "الاستثمار الوارد"، إذ سجلت 153 مليون دولار تلتها السعودية بزيادة قدرها 129 مليون دولار.

وفي شأن "حجم رصيد الاستثمار الوارد" إلى دول المنطقة فقد تصدرت السعودية القائمة برصيد 224 مليار دولار تلتها الإمارات برصيد 1. 111 مليار دولار.

وأشارت إلى أن الإمارات تعد مستثمرا كبيرا في الخارج، إذ تمتلك أعلى رصيد من "الاستثمار المباشر الصادر" بقيمة 87 مليار دولار تلتها السعودية بـ3. 63 مليار دولار.

وأضافت أن إجمالي قيمة مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر لدول التعاون في الخارج تضاعف إلى 8. 44 مليار دولار خلال 2015، مقارنة بـ1. 24 مليار دولار في 2014 بفضل الاستثمارات السعودية التي أضافت 12 مليار دولار في مشروعات جديدة.

وذكرت أن السعودية تصدرت قائمة المستثمرين في العالم من حيث المشروعات الجديدة التي أعلن عنها في المنطقة خلال 2015 بقيمة 9.9 مليار دولار أمريكي وهو تقريبا ذات المستوى المسجل خلال 2014 تلتها الإمارات بـ9 مليارات دولار.

وفي شأن إجمالي عمليات الاندماج والاستحواذ عبر الحدود في دول (التعاون) ذكرت "كامكو" أن هذا الجانب شهد قفزة هائلة خلال 2015، حيث بلغ إجمالي مبيعات عمليات الاندماج والاستحواذ 2.2 مليار دولار مقارنة بـ676 مليون دولار خلال 2014.

وذكرت (كامكو) أن قيمة عمليات الشراء عبر الحدود ارتفعت خلال 2015 بنحو 60 % لتبلغ 4. 16 مليار دولار مقارنة بـ6. 10 مليارات دولار في 2014.

وأفادت بأن دولة قطر مازالت تعتبر واحدة من أكبر دول المنطقة من حيث حجم عمليات الاندماج والاستحواذ في الخارج، حيث حققت أعلى قيمة لعمليات الشراء عبر الحدود خلال 2015 مسجلة 8.8 مليارات دولار تلتها الإمارات بـ2. 5 مليارات دولار.