الأربعاء 30 سبتمبر 2020...13 صفر 1442 الجريدة الورقية

بنك قناة السويس يقدم دعما جديدا لمستشفى الناس للأطفال

اقتصاد حسين الرفاعى رئيس بنك قناة السويس
حسين الرفاعى رئيس بنك قناة السويس

عمرو عامر


قدم بنك قناة السويس، دعما جديد لمستشفى الناس للأطفال، حيث تبرع البنك بتكاليف إجراء عدد من عمليات القلب المفتوح والقسطرة للأطفال المصابين بأمراض القلب، انطلاقاً من دور البنك الرائد في مجال المسئولية المجتمعية.اضافة اعلان


وزار حسين رفاعي رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، وعدد من قيادات البنك المستشفى حيث ألتقى النائبة أنيسة حسونة الرئيس التنفيذي للمستشفى.

وأكد حسين رفاعي رئيس مجلس إدارة بنك قناة السويس، حرص البنك على مواصلة دعم مستشفى الناس لما تقدمه من دعم كبير لعلاج أمراض قلب الأطفال بالمجان، واستكمالا لما قدمه من دعم في العام الماضي حيث قام البنك بتجهيز غرفة كاملة باسمه داخل المستشفى.

وأضاف أن استراتيجية البنك المجتمعية ترتكز على تبني العديد من البرامج الفعالة في عدة مجالات، خاصة القطاعات التي تندرج في خطة الدولة  كالصحة، والتعليم، وريادة الأعمال للشباب والمرأة، وذوو الهمم، والبيئة، إلى جانب التكافل الاجتماعي.

من جانبها قالت النائبة أنيسة حسونة الرئيس التنفيذي للمستشفى، إن مستشفى الناس تعد أكبر مستشفى للأطفال على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا حيث تبلغ طاقتها الاستيعابية حوالي ٦٠٠ سرير، وبدأت المرحلة الأولى التي تم افتتاحها خلال أكتوبر 2019  بـ ١١٠ سرير  كما تضم المستشفى 10 غرف للعمليات و140 وحدة رعاية مركزة و4 وحدات للقسطرة القلبية و 48 عيادة خارجية.

وأشارت إلى أن المستشفى مزودة بأحدث الأجهزة الطبية العالمية من بينها أجهزة الأشعة المقطعية متعددة المقاطع ويعتبر هذا الجهاز الأول من نوعه في مصر ويتميز بسرعته الفائقة في تصوير أشعة قلب الأطفال وحديثي الولادة بجرعة محدودة جدًا لتقليل مخاطر التعرض الإشعاعي حماية للأطفال الصغار وصحتهم وأيضًا للجهاز قدرة فائقة على تقديم صور شديدة الوضوح للقلب والأوعية الدموية.

وتقدم المستشفى خدماتها لجميع المرضي بالمجان 100% وفقا لأفضل وأحدث المعايير والتقنيات العالمية وسوف تبدأ العمل بتخصص القلب أملًا في المساهمة في سد الفجوة ما بين أعداد الأطفال المصابين بأمراض القلب وبين الحالات التي يتم علاجها حاليًا من قِبل الهيئات والجهات الطبية المختلفة وذلك إيمانًا من فريق المستشفى بحق كل طفل في الحياة بصحة وقلب سليم.

ومن الجدير بالذكر بأن العيادات الخارجية بدأت بالفعل في استقبال أوراق الحالات لبحثها وتحديد موعد دخولها.