الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الفيومي: مصمم على تنفيذ مشروع "نهر الكونغو" لتوفير 100 مليار متر مياه

اقتصاد
رجل الأعمال المهندس إبراهيم الفيومى،

القاهرة أ ش أ


جدد رجل الأعمال المهندس إبراهيم الفيومى، اليوم الإثنين، تصميمه على المضى قدما في مشروعه لتوصيل نهر الكونغو بنهر النيل بما يوفر لمصر أكثر من 100 مليار متر مكعب من المياه سنويًا، مشيرا إلى أن وثائق ودراسات المشروع أصبحت حاليا في حوزة الجهات المعنية في البلاد. اضافة اعلان


وقال الفيومى إن بعض التحفظات التي أثيرت على المشروع تثار دائما في مواجهة المشروعات القومية الكبرى.. مشيرا إلى أن مشروع السد العالى واجه مثل تلك الملاحظات من جانب علماء وأساتذة في الجيولوجيا والتربة وغيرها، لكن الإصرار هو الذي منح مصر حاليا الأمان النسبى الذي تمتعت به طويلا في مجال المياه.

وأكد أن المهندسين والفنيين والعلماء المصريين يستطيعون التغلب على كافة المصاعب التي تكتنف تنفيذ المشروع إذا توافرت الإرادة والعزم والقوة اللازمة لتنفيذه، للقضاء نهائيا ولعقود طويلة قادمة على التهديد الذي يتعرض له الأمن المصرى بسبب المياه.

وأضاف الفيومي أن مصر لا تريد مخالفة أية اتفاقيات دولية لتأمين أمنها القومى لكنها في الوقت نفسه ستفعل أي شيء للحفاظ على استمرار تدفق مياه النيل وعدم التأثير على حصتها السنوية منه.

وكانت جمعية نهضة وتعدين برئاسة حمدى زاهر قد نظمت ندوة علمية الليلة الماضية بفندق ماريوت الزمالك ضمت العديد من الخبراء الجيولوجيين وأساتذة الجيولوجيا والموارد المائية والقانون الدولى ومجموعة كبيرة من الصحفيين والإعلاميين حيث تم استعراض المشروع وتناول جوانبه المختلفة.

وأبدت غالبية المشاركين تأييدها للمشروع نظرا لأهميته الإستراتيجية الكبرى لمصر، وكذلك للعلاقات الوثيقة التي تربط بين مصر ودولة الكونغو الديمقراطية التي تعد من الدول القليلة من بين دول حوض النيل التي لم توقع على اتفاقية عنتيبى التي وصفها البعض بأنها المشكلة الرئيسية بالنسبة لمصر وليست السدود التي تبنيها دول الحوض وأشهرها سد النهضة في إثيوبيا.