الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

السفير التركى: ليس لنا علاقة بالترابط بين بورصتى مصر وإسطنبول

اقتصاد
حسين عونى السفير التركى بالقاهرة

إبراهيم جمال


قال السفير التركى بالقاهرة حسين عونى إنه لا دخل للسفارة التركية بشأن ترابط البورصة المصرية ببورصة إسطنبول والمزمع الانتهاء منها بنهاية يونيه المقبل.اضافة اعلان

وأكد عونى فى تصريحات خاصة أن إنهاء إجراءات الترابط بين البورصتين تتم مباشرة بين الإدارة التنفيذية لكل منهما، حيث إنها من الأمور الفنية البحتة التى لا علاقة لها بالمهام الدبلوماسية لسفارات كلا البلدين.
وأضاف عونى أن مهمة الترويج للشركات المدرجة - سواء بالبورصة المصرية أو إسطنبول - تقع مسئوليتها على الإدارة التنفيذية لكلا البورصتين، مؤكدًا أن الترابط بينهما من شأنه أن يعزز ثقة المستثمرين ويعزز مجالات التعاون بين البلدين.
يذكر أن كلا من البورصة المصرية وبورصة إسطنبول للأوراق المالية، وقعتا فى 22 يونيو الماضى على مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون بين السوقين، وتنص المذكرة على أن يتعاون المسئولون فى السوقين لتطوير الربط بين السوقين لتعزيز الخطة التسويقية بينهما بهدف اجتذاب استثمارات جديدة سواء فى شكل طروحات جديدة أو استثمارات مباشرة تسهم فى زيادة مستويات السيولة.