الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

التفاصيل الكاملة للخطة المستقبلية لتنمية الصادرات

اقتصاد

آيات الموافى


حددت هيئة تنمية الصادرات عدة محاور للعمل عليها خلال المرحلة القادمة تعزيزا لدورها وتنمية الصادرات المصرية بتنشيط التبادل التجاري وتوفير البيانات حول الأسواق الواعدة.

وتقدم الهيئة المعلومات وترد على طلبات واستفسارات للعديد من الجهات والشركات، متضمنة بيانات عن الشركات المستوردة، المنتجات الواعدة والأسواق المستهدفة بالتبادل التجارى مع مصر.

وتتضمن خطة الهيئة تعزيز وترويج الصادرات وتنمية وبناء القدرات التصديرية للمصدر المصري، وتحديث البيانات واتاحتها والترويج للمؤتمرات والمعارض الدولية والتأهيل والتدريب كأهم محاور خطة عمل الهيئة.

كما تتضمن الخطة المستقبلية للهيئة أستكمال أنشطة مشروع مبادرة التجارة الخضراء (GTI)، بالاستفادة من الجاليات المصرية المقيمة بالخارج والممول من برنامج تبادل الديون المصري الإيطالي.

وأكدت شيرين الشوربجي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية الصادرات، أنه تم تنفيذ برامج تدريبية للشباب المسجلين بقواعد بيانات مراكز الشباب من خلال «مشروع التدريب والتشغيل من أجل التصدير».

وأشارت "شيرين "إلى أنه تم انتهاء تصميم نموذج خاص بقياس جاهزية التصدير بشان المشروعات الصغيرة والمتوسطةSMEs لدخول الأسواق العالمية وبدء تنظيم زيارات ميدانية للشركات العاملة في منطقة السادس من أكتوبر وتنظيم 21 دورة تدريبية لـ 1552 متدربا، وتطوير برامج تدريبية جديدة في مجالات المشاركة في المعارض الخارجية ومزاولة الاستيراد والترويج الإلكتروني وتقديمهم للقطاع التصديري.