الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

البنك الأهلي يتيح سداد الضرائب ومصروفات طلبة الجامعات إلكترونيا

اقتصاد
البنك الأهلي

عمرو عامر


أتاح البنك الأهلي لعملائه إمكانية سداد المستحقات الضريبية ومصروفات طلبة الجامعات الكترونيًا باستخدام بطاقات الدفع الإلكترونية من خلال موقع البنك الإلكتروني (www.nbe.com.eg) على شبكة الإنترنت وبالتنسيق مع كلٍ من شركة تشغيل المنشآت المالية e-finance والبنك المركزي ووحدة الدفع والتحصيل بوزارة المالية ومصلحة الضرائب والهيئات الدولية المصدرة للبطاقات (فيزا / ماستر كارد) ومع الجامعات الحكومية التي تم التعاقد معها.
اضافة اعلان

وقال حازم حجازي، الرئيس التنفيذي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتجزئة المصرفية، إن ذلك استكمالًا لدور البنك الأهلي الرائد في تطوير وتحديث الخدمات المصرفية المقدمة للعملاء تحقيقًا لأهداف الشمول المالي وتقليل التداول النقدي بالسوق.

وأوضح أن هذه الخدمة تتيح لممولي مصلحة الضرائب من الشركات والأفراد والأطباء والصيدليات والمنشآت الصغيرة سرعة سداد مستحقاتهم الضريبية من خلال موقع البنك الإلكتروني باستخدام بطاقات الدفع بمختلف أنواعها والمصدرة من أي بنك والتأثير اللحظي فى ملفاتهم الضريبية بالقيمة المسددة، بحيث يمكن للعميل سداد المبالغ الضريبية بحد أقصى مائة ألف جنيه، مما يعد نقلة نوعية هامة في سداد رسوم الضرائب، مشيرا إلى أن البنك يسعى حاليا لتدشين بطاقات للشركات Debit Business Card بما يتيح مزيدا من البدائل أمام العملاء لسداد المستحقات الحكومية عبر بوابة البنك الإلكترونية.

وأضاف أن الخدمة تتيح سداد مصروفات الكليات التابعة للجامعات الحكومية من خلال موقع البنك الإلكتروني تسهيلا على أولياء الأمور والطلبة بما يجنبهم مخاطر حمل النقود ويحد من التزاحم على شبابيك السداد بمقار الكليات مع التأثير لحظيًا فى ملفاتهم بالكليات التابعة لتلك الجامعات، حيث يتم السداد باستخدام البطاقات مسبقة الدفع فقط التي يقوم البنك في إصدارها للطلبة مجانا منذ عام 2014 بهدف استخدامها في سداد مصروفاتهم الدراسية من خلال آلات الـ P.O.S التي قام البنك بنشرها بالكليات التابعة للجامعات الحكومية المتعاقد معها، والتي تتيح لهم أيضًا الشراء المباشر من المتاجر والتسوق عبر الإنترنت وسداد مدفوعات الفواتير الكترونيا وشحن أرصدة الهاتف المحمول.

جدير بالذكر أن البنك الأهلي كانت له الريادة في تقديم خدمة التحصيل الإلكتروني داخل جمهورية مصر العربية سواء نقدًا بمقار الفروع أو عبر شبكة الإنترنت، وبذلك يعد في مقدمة البنوك التي تقدم خدمة سداد المستحقات الضريبية لعملائه وعملاء البنوك الأخرى من خلال موقعه الإلكتروني، الأمر الذي يسهم في تحقيق أهداف المجلس القومي للمدفوعات التي تعمل على تحقيق الشمول المالي وتخفيض تداول أوراق النقد في السوق ودعم استخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية في عمليات الدفع وتفعيل سداد المستحقات الحكومية إلكترونيًا حفاظًا على سرعة تحصيل الإيرادات السيادية للدولة.