الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الألفى: أزمة أوراسكوم للإنشاء تقود مؤشرات البورصة نحو الهاوية

اقتصاد
عمرو الألفى، المحلل المالى

إبراهيم جمال


أكد عمرو الألفى المحلل المالى والمدير التنفيذى بشركة مباشر للخدمات المالية، أن أداء البورصة المصرية تأثر خلال الثلاثة أيام الماضية بحدثين مهمين أولهما أزمة "أوراسكوم للإنشاء"، بسبب قرار النائب العام بوضع كل من رجلى الأعمال أنسى نجيب ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة "أوراسكوم للإنشاء والصناعة، وناصف أنسى ونجيب ساويرس المدير التنفيذى للشركة، على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول، بسبب اتهامهما بالتهرب الضريبى.
اضافة اعلان

وأشار "الألفى" إلى أن أزمة "أوراسكوم للإنشاء" قادت مؤشرات البورصة للهبوط، متوقعًا فى الوقت ذاته أن تلقى الأزمة بظلالها على عرض شراء أسهم الشركة والبالغ قيمته ٢٨٠ جنيهًا للسهم، وهو العرض الذى تزامن مع عرض شركة "OCI NV" للاستحواذ على كل أسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة، حيث ينتظر مساهمو الشركة عقد جمعية غير عادية أخرى حسب متطلبات الهيئة العامة للرقابة المالية وهى التى من المتوقع عقدها خلال شهر.

وأكد "الألفى" أن السبب الثانى لتراجع البورصة هو أحداث العنف التى جرت فى عدد من المحافظات، حيث عززت بدورها من مخاوف المستثمرين، وزادت من ضبابية الوضع السياسى والانفلات الأمنى من تفاقم الأوضاع بالسوق.