الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

أمريكا تتعاون مع الشركاء المصريين لدعم سيدات الأعمال

اقتصاد
اجتماع سابق للبرنامج العالمى لريادة الأعمال

القاهرة أ ش أ


شارك 15 من المعنيين بالإرشاد والتوجيه فى مجال قطاع الأعمال بالإضافة إلى ما يربو على 30 من رائدات الأعمال فى فعاليات لقاء الإرشاد والتوجيه المباشر، وذلك تحت رعاية (البرنامج العالمى لريادة الأعمال) التابع لحكومة الولايات المتحدة، بالإضافة إلى جمعية (أوتاد) - المؤسسة التنموية للسيدات المصريات للعمل الحر بالتعاون مع مركز تنمية أعمال السيدات.
اضافة اعلان
وصرحت مارى أوت، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بأن توفير الدعم لصالح أصحاب المشاريع والأعمال التجارية من السيدات يعد بمثابة عنصر حاسم يسهم فى تعزيز وزيادة معدلات الرخاء لصالح الأسر المصرية.
وقالت أوت، إن عملية التوجيه والإرشاد تؤدى إلى تمكين رواد ورائدات الأعمال من التجاوب مع العوائق التى يتم التعرض لها عند الشروع فى تنمية المشاريع التجارية التى تخص كلاً منهم باستخدام طرق قوية تتسم بالواقعية، وتسهم عملية التوجيه والإرشاد فى تزويدهم بشبكات روابط مهمة تكفل بناء المشاريع التجارية الخاصة بهم جنبًا إلى جنب مع توفير فرص عمل.
كما يتم فى إطار عملية التوجيه والارشاد تنظيم لقاءات تضم سيدات الأعمال المتمرسات ممن يتمتعن بالخبرة مع رواد ورائدات الأعمال حديثى العهد فى هذا المجال بغرض تعميق مستوى الاستيعاب والادراك بشأن قطاع الأعمال.
وعن طريق (البرنامج العالمى لريادة الأعمال)، تقوم أمريكا بدعم النمو الاقتصادى فى مصر عن طريق توفير الدورات التدريبية وتقديم فرص التوجيه والإرشاد وإتاحة الروابط اللازمة للحصول على فرص تمويل لصالح رواد ورائدات الأعمال على حد سواء.
ومنذ عام 2011، أسهم البرنامج فى إطلاق 46 شركة ناشئة فى مصر، حيث تخضع 18 منها لملكية سيدات، بالإضافة إلى دعم تلك الأعمال والمشاريع التجارية بغرض توفير 166 فرصة عمل جديدة.