الخميس 2 يوليه 2020...11 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أرباح «بنك القاهرة» تواصل صعودها لتصل بعد الضرائب إلى 2.5 مليار جنيه

اقتصاد

عمرو عامر


حققت أرباح بنك القاهرة خلال عام 2018 نتائج غير مسبوقة، معلنة عن تحقيق طفرة في معدلات النمو لجميع قطاعات العمل المصرفى بالبنك.

وأظهرت نتائج الأعمال ارتفاع الأرباح قبل خصم الضرائب إلى 3.9 مليار جنيه مقارنة بـ2.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017، كما ارتفعت صافي الأرباح بعد الضرائب لتسجل 2.5 مليار جنيه مقارنة بـ800 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2017 بمعدل نمو يزيد عن 200%.

واستمر المركز المالي للبنك في النمو ليبلغ إجمالي الأصول 165.7 مليار جنيه بنسبة زيادة 13% مقارنة بعام 2017، وجاءت تلك النتائج المتميزة نتيجة زيادة محفظة القروض بواقع 21.4 مليار جنيه لتصل إلى 66 مليار جنيه وبنسبة زيادة 48% مقارنة بعام 2017، متنوعة بين محفظة قروض الشركات والتي وصل معدل النمو بها إلى 90% مقارنة بعام 2017، ومحفظة الشركات المتوسطة والصغيرة التي وصل معدل النمو بها إلى 105%، ومحفظة التجزئة المصرفية التي حققت معدلات نمو وصلت إلى 13%، ومحفظة القروض متناهية الصغر والتي حققت معدلات نمو بلغت 100%.

كما بلغت نسبة النمو في محفظة التمويل العقاري 90%، إلى جانب زيادة الودائع بواقع 9 مليارات جنيه لتصل إلى 131 مليار جنيه وبنسبة زيادة 7.5% مقارنة بعام 2017.

وحقق صافي الدخل من العائد زيادة وصلت إلى 38% مقارنة بعام 2017 ليصل إلى 6.5 مليار جنيه في عام 2018، إلى جانب زيادة نسبة صافي الدخل من العائد(NIM) لتصل إلى 4.7% في المتوسط في عام 2018 مقارنة بـ 3.8% في عام 2017، كما ارتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 29% ليصل إلى 1.1 مليار جنيه. 

كما شهد عام 2018 تحسن في معدل الكفاءة (المصروفات الإدارية على صافي إيرادات النشاط) ليصل إلى 40% مقارنة بـ48% في عام 2017.

وأدى تحسن المؤشرات السابق ذكرها إلى تحسن ملحوظ في نسب الربحية، حيث بلغ متوسط معدل العائد على الأصول ROAA 1.7% مقارنة بـ0.6% في عام 2017 وبلغ متوسط العائد على حقوق المساهمين ROAE 22.4% مقارنة بـ 9.6% في عام 2017.

ومن جانبه، أكد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة أن العام المالى 2018 يعد نقطة تحول كبيرة في إستراتيجية البنك تخلله عدد من الإنجازات في مختلف مجالات العمل بالبنك.

وأضاف أن خطة التطوير التي انتهجها البنك تقوم على عدة محاور أبرزها الاهتمام بالعنصر البشرى، والتركيز على بناء بنية تحتية قوية من خلال التعاقد على تطوير النظام الأساسى للبنك (Core Banking System)، وتنفيذ مشروعات الإنترنت والموبايل البنكى للشركات والأفراد وتطوير منتجات البنك الإلكترونية، وإطلاق منتجات وخدمات مصرفية جديدة أبرزها بطاقة "ميزة"، إلى جانب إطلاق خدمة تحصيل مدفوعات البطاقات الائتمانية وسداد أقساط جميع أنواع القروض إلكترونيًا.

واستمرارًا لسياسة البنك في انتشار فروعه على مستوى الجمهورية، قام البنك بتطبيق خطته المتكاملة لتطوير شبكة فروعه، وافتتاح الفروع الجديدة، حيث يخطط البنك لافتتاح من 20 - 25 فرعًا سنويًا خلال الثلاث سنوات المقبلة، كما يعتزم البنك إطلاق أول فرع ذكي "Digital Branch" خلال عام 2019.

وامتدت الخطة التوسعية لبنك القاهرة على المستوى الخارجى، من خلال قيام البنك بافتتاح مكتب تمثيل في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما حصل البنك على موافقة البنك المركزى المصرى للاستحواذ على نسبة 100% على بنك القاهرة الدولي (كمبالا) بأوغندا، بهدف زيادة توسع البنك في دول شرق أفريقيا.

كما نجح البنك على مدار الأعوام السابقة في إطلاق العديد من المبادرات التي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة في مختلف القطاعات وفى مقدمتها، التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل، التعليم، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى، وقوافل الخير، ومبادرات تمكين المرأة والشباب وغيرها، حيث تركز إستراتيجية بنك القاهرة على مراعاة البعد المجتمعي في كافة السياسات والإجراءات.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟