الأربعاء 15 يوليه 2020...24 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

4 أسباب وراء تراجع «المقاولون» في مباريات الدوري

رياضة
فريق المقاولون العرب

محمد كارم


تلقى الفريق الأول لكرة القدم بنادي المقاولون العرب، الخسارة الثالثة له في بطولة الدوري أمام طلائع الجيش أمس السبت 3-1 في الجولة الخامسة، ومن قبلها إنبي، ومصر المقاصة بنتيجة واحدة 2-1، في حين تعادل مع الاتحاد السكندري وحقق فوز وحيد على نجوم إف سي بثنائية.

ويسعى الجهاز الفني للمقاولون بقيادة علاء نبيل، لتدارك الموقف في المباريات المقبلة، والاستفادة من فترة توقف بطولة الدوري بسبب معسكر الفراعنة لمواجهة النيجر.

وترصد السطور التالية 4 أسباب وراء تراجع أداء ذئاب الجبل في الموسم الجاري من مسابقة الدوري.

الوجوه الجديدة
وتعاقد المقاولون في بداية الموسم مع أكثر من لاعب لم يسبق لهم اللعب في الدوري الممتاز، ما يؤدي إلى احتياجهم إلى مزيد من الوقت للتأقلم على المباريات، حيث ضم الفريق لاعبين من الشمس، والمنصورة، وكوكاكولا، بالإضافة إلى لاعب من أمريكا الجنوبية.

الأخطاء الدفاعية
وتسببت الأخطاء الدفاعية في أكثر من مباراة لفريق المقاولون العرب في تحول نتيجة اللقاء لصالح الفريق المنافس، كما حدث في مباراتي إنبي ومصر المقاصة، وإحراز محمد سمير مدافع الفريق بالخطأ في مرماه خلال مباراة أمس.

رحيل محمد فاروق
وتسبب رجيل محمد فاروق صانع ألعاب الفريق إلى بيراميدز في الأيام الأخيرة قبل غلق باب القيد إلى افتقاد مجهود اللاعب، والذي كان من العناصر الأساسية في صفوف الفريق خلال الموسم الماضي.

الإصابات
وتسببت الإصابات في ابتعاد أكثر من لاعب من العناصر الأساسية عن صفوف الفريق مع بداية الموسم الجاري، وعلى رأسهم إبراهيم صلاح، ومحمد شوقي غريب، ومحمود أبو السعود.