السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

ميسي يقود الأرجنتين لحصد أول 3 نقاط في بداية الطريق للمونديال | فيديو

رياضة

قاد نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب بلاده إلى الفوز على نظيره الإكوادوري 1 / صفر صباح اليوم الجمعة في افتتاح مسيرة الفريقين بتصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، وذلك ضمن فعاليات الجولة الأولى من التصفيات.اضافة اعلان


وسجل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء في الدقيقة 13.



وقاد ميسي التانجو الأرجنتيني لحصد أول ثلاث نقاط في هذه التصفيات التي تقام بمشاركة جميع المنتخبات العشرة في هذه القارة بنظام دوري من دور واحد لتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الأربعة الأولى مباشرة إلى النهائيات، فيما يخوض صاحب المركز الخامس ملحقًا فاصلًا مع منتخب من قارة أخرى على مقعد آخر في المونديال.

وشهدت المباراة تألق اللاعب لوكاس أوكامبوس مهاجم المنتخب الأرجنتيني الذي خاض مباراته الدولية الرابعة فقط مع الفريق.

واحتفل اللاعب في هذه المباراة بمرور عام على بداية مشاركاته الدولية مع المنتخب الأرجنتيني، حيث كانت أولى مبارياته الدولية مع التانجو عندما شارك بديلًا في وسط المباراة الودية أمام منتخب ألمانيا في التاسع من أكتوبر 2019 وسجل هدف التعادل 2 / 2 للفريق.

وقدم المنتخب الأرجنتيني عرضًا متوسط القوة في الشوط الأول وإنْ تفوق على منافسه الإكوادوري في كل شيء لا سيما وأن المنتخب الإكوادوري لم يقدم أية محاولات حقيقية للضغط على مضيفه.

وترجم المنتخب الأرجنتيني تفوقه إلى هدف التقدم المبكر بتوقيع النجم الكبير ليونيل ميسي من ضربة جزاء في الدقيقة 13.

وجاء الهدف عندما ضغط لأوتارو مارتينيز على لاعبي الإكوادور بالقرب من خط منتصف الملعب ثم خطف ميسي الكرة وتقدم بها ومررها طولية إلى لوكاس أوكامبوس المندفع باتجاه المرمى، ليتقدم الأخير داخل منطقة الجزاء لكنه تعرض للإعاقة من قبل أحد مدافعي الإكوادور في الدقيقة 11.

وسدد ميسي ضربة الجزاء قوية على يسار الحارس، الذي فشل في التصدي للكرة، ليكون الهدف الأول للتانجو الأرجنتيني في هذه التصفيات.

واستأنف المنتخب الأرجنتيني ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني أملًا في زيادة حصيلته من الأهداف.

وكاد المنتخب الأرجنتيني يسجل هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 48 إثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من الناحية اليسرى هيأها لأوتارو بهدوء إلى أوكامبوس الذي قابلها بتسديدة مباشرة ولكن ألكسندر دومينيجيز حارس مرمى الإكوادور تصدى لها ببراعة ليبقي على آمال فريقه في المباراة.

ورغم استمرار الأداء متوسط المستوى من التانجو الأرجنتيني ظل ميسي ورفاقه هم الأفضل في هذه المباراة خلال الشوط الثاني، ولكنهم فشلوا في ترجمة هذا إلى مزيد من الأهداف، لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الأرجنتين بهدف نظيف.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟