الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

رمضان صبحي: هناك أشخاص في الأهلي وراء رحيلي.. وهذا ما دار بيني وبين الخطيب قبل انتقالي لبيراميدز

رياضة ehupi39wkaal4-g2020_9_7_17_38
رمضان صبحي

محمد طاهر أبو الجود

قال رمضان صبحي لاعب نادي بيراميدز: إنه كان يتمنى المشاركة مع فريقه الجديد في نهائي الكونفدرالية، لافتًا إلى أن الفترة المقبلة ستدخل النادي الكثير من البطولات.اضافة اعلان


وتابع خلال لقائه ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "إم بي سي مصر": "كنت أتمنى الفوز بالبطولة ولكن أخطاء التحكيم والحكام أضاعت الانتصار، واللاعبون كانوا رجال وقدموا ما عليهم". 

وأضاف: "مقدر زعل جماهير الأهلي، لما رجعت من الاحتراف.. كنت بنهار لما خسرنا من الترجي بطولة أفريقيا ووقتها بادرت وطلبت من حسام البدري العودة للأهلي بعد خسارة اللقب الأفريقي، وأول 6 شهور دفعوا فلوس كويسة وأخذت فلوس كويسة ومقصروش معايا ومكنتش أحسن حاجة وبعد انتهاء الإعارة الـ6 أشهر حسيت إن فيه أشخاص داخل النادي مش عايزني بنفس القوة وكنت بعرض نفسي عليهم علشان أفضل في الأهلي وعيني على المنتخب الأولمبي".

واستطرد: "بعد بطولة أفريقيا مع المنتخب الأولمبي قعدت مع الكابتن الخطيب في بيته وأطلعته على رغبتي في العودة للاحتراف مجددًا بعد انتهاء الإعارة، وحينها رئيس النادي لم يمانع، والأشخاص داخل النادي كانوا يرغبون في شرائي من هدرسفيلد لكني أطلعتهم على رغبتي في الاحتراف، وتواصلت مع وكيلي نادر شوقي وسألته عن العروض فأخبرني بأنه لا توجد عروض فاندهشت لأنني كنت قد قدمت عرضًا قويًا مع المنتخب الأولمبي، وأخبرني بأنني ليس أمامي إلا الأهلي".

واستطرد: "في اليوم التالي أخبرني أمير توفيق بالتوقيع على استمارة رغبة لهدرسفيلد بأنني أريد البقاء في الأهلي، وقتها رفضت وأفتتح كل الأبواب مع كل الناس وسأنظر في العروض وكان لي أخ اسمه علي صقر وأبلغني بأنه سيوفر لي عرضًا في الخليج وقتها فوجئت بأن الأحاديث التي كانت بيني وبين أمير توفيق تخرج في الإعلام وأن هناك تقدمًا في المفاوضات معه للتوقيع الأهلي".

وأكملت: "قلت للأهلي أنا مش عايز أكمل في النادي وأنا منتظر عرضًا.. قلت للخطيب أولويتي الاحتراف في الخارج ولكنى فوجئت بأنه يصدروا للجمهور بأنني لن أرحل عن الفريق وأن هناك تقدمًا في المفاوضات معي وهذا عكس الحقيقي، ولكن هذه الأحاديث خرجت للأسف الشديد من أمير توفيق".

وأضاف: "لقيت كل واحد بيفكر في مصلحته وسايب مصلحة النادي ومصلحتي، كنت في فترة صعبة لعدم وجود عروض احتراف في الخارج، وقتها تواصل نادي بيراميدز مع علي صقر وطلبوا منه التعاقد معي وشرائي من نادي هدرسفيلد فقلت له: اسمع منهم، وفي الحقيقة أن أمير توفيق أول من أطلعته على رغبة بيراميدز في التعاقد معي وأخبرته بأنني سأفكر في الانتقال إليهم، حينها أعرب عن ضيقه مني واستغرابه، وفي اليوم التالي أحضرت نادر شوقي وشريف إكرامي وزوج شقيقتي وكل من أثق فيه، وحينها أطلعتهم بأنني صليت استخارة وسأذهب إلى بيراميدز لأنى حسيت براحة.. توقيعي لبيراميدز أخذ 48 ساعة".

وأكمل: "رفعت سماعة التليفون لأبلغ الخطيب بأنني سأنتقل إلى بيراميدز ولم يرد علي، وأقسمت لأمير توفيق بأنني لم أحصل على مقدم العقد ولم أتفاوض معهم منذ فترة طويلة، وطلبت منه أن يبلغ الخطيب بذلك.. للأسف في أشخاض عايزين يطلعوا بشكل حلو قدام الجمهور وهما بتوع مصلحتهم".

واستطرد: "أنا رجل مش بتاع فلوس، ولو كده كنت قعدت في إنجلترا، ولما قعدت مع الخطيب قاللى إحنا عارفين أنك بتاخد هناك 5 أضعاف اللى بتاخدوا هنا.. أنا أكتر حاجة تضايقني لما حد ميكونش واضح معايا ويتعامل معايا من منطلق مصلحته الشخصية وليس مصلحة النادي.. الأهلي لو عايز يخلص كان خلص من بدري ومكنوش استنوا لشهر 7، وهما في الأول كانوا عايزني أكمل أفريقيا والدوري بس".