الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

الطبيب المعالج لولاء حافظ: تعاملتُ مع بطل تاريخي.. وسعيد بدعم رئيس الجمهورية

رياضة الدكتور أشرف صبري
الدكتور أشرف صبري في المؤتمر الصحفي

محمد أبو علي

كشف الدكتور أشرف صبري الطبيب المعالج للربان العالمى ولاء حافظ عن أسباب قراره بإنهاء الغطسة التاريخية بعد مرور ست ساعات لأسباب طبية.اضافة اعلان


وقال أشرف صبري في المؤتمر الصحفي المنعقد حاليا في شرم الشيخ: "نحن نتعامل مع بطل تاريخي حقق إنجازا بل إعجازًا لم يتكرر في وقت سابق، وأعتقد أنه لن يتكرر في المستقبل.. أنا من أنهيتُ الغطسة خوفا على حياته في ظل رفضه الخروج من الماء وترحيبه باستكمال الغطسة رغم الآلام الصعبة التي تحملها دون ذنب له، وبسبب خطأ تكنيكى في البدلة التي ارتداها".

وتابع أشرف صبري: "أجرينا تجارب مع ولاء حافظ في الغطسة، ولكن في حمام السباحة وبدون ارتداء البدلة ولم نجرِ تجارب في البحر".

ويضيف طبيب ولاء حافظ: "الربان العالمي قال لي إنه شعر من ضيق سوستة البدلة ولكنه لم يشتكِ.. و أكد في قراره نفسه أنها قد تكون أمرًا عاديًّا.. ومع النزول إلى البحر سوف تزول.. وبالفعل نزلنا وارتدى ولاء ثلاث بدل؛ الأولى رقيقة والثانية سميكة والثالثة جافة.. وبالفعل عاش ست ساعات تحت المياه، وتناول طعامه وشرابه.. وتم سحب البول منه ثلاث مرات.. وبدأت المشكلة بعد خمس ساعات بسبب ضيق سوستة البدلة وضغطها على مكان العملية في رقبته وهي عملية تكنيكية بحتة".

وأكمل أشرف صبري: "علاقتي مع ولاء حافظ علاقة عائلية تربطنا منذ جده صديق والدى وحينما هاتفني في ٢٠١٨ يبلغني برغبته في القيام بغطسة تعرضت لصدمة، وقُلت له: انت عايز تنتحر.. كل الشواهد على أرض الواقع تؤكد أنها خطوة فاشلة.. وحينما أبلغته كان رده تعالى ونتكلم.. ولما رُحت شُفت إصرار وعزيمة لم أرها من قبل في أي شخص.. وعلى الفور رحبتُ رغم أن كل الأطباء قالوا لي لن يكون هناك نجاح".

وتابع أشرف صبري: "ولاء حافظ حقق إعجازا وحتى حينما خرج كان الخروج ضد رغبته وبقرار مني لإنهاء الألم الذي تحمله ولا يستطيع شخص سليم أن يتحمله".

وأضاف: "أتعهد لكم أن ولاء حافظ سيعود للغطس ويحقق أرقاما قياسية بالجملة فهو شخص لايمل ولا يكل، رغم أنه حقق إنجازا لم يحققه أي شخص مصاب بشلل رباعي على مستوى العالم".

اختتم الدكتور أشرف صبري أنه سعيد بموقف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أصدر تعليمات بتوفير كل الإمكانيات لكي يقوم ولاء بالغطس، موجها تعليمات لكل أجهزة الدولة بعمل اللازم.. وهو ماتم بالفعل.