الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الجنايني: الدولة هي من رشحتني لرئاسة الجبلاية.. ومهمتي إصلاح الكرة المصرية

رياضة عمرو الجناينى ج
عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية بإتحاد الكرة

يوسف شعبان

أكد عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، أن اختياره لهذه المهمة كانت بترشيح من الدولة، مشيرا إلى أنه ليس لديه علم إن كان هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي بالفيفا له دور فى ترشيحه أم لا، إلا أنه عاد ليؤكد أن هناك إتصالات تمت بينه وهاني أبو ريدة عقب اختياره لرئاسة اللجنة الخماسية .

وكشف الجنايني خلال تصريحات لشاشة أون تايم سبورت: كواليس إصدار عقوبات لقاء السوبر بين الأهلي والزمالك بعد إيقاف عدة لاعبين من القطبين، مؤكدا أن اعتراضهما على القرارات يؤكد وقوفه على الحياد.

وتابع الجنايني: "معظم الشخصيات التي تولت رئاسة اتحاد الكرة كانت تنتمي للأهلي والزمالك، وأقسم أننا خلعنا ثوب الانتماء للأندية سواء للأهلي أو الزمالك مع بداية تولي مسؤولية إدارة الكرة المصرية".

 

رسمياً.. اتحاد الكرة يعلن استئناف دوري القسم الثاني 20 سبتمبر
اضافة اعلان

وأضاف: "لا يحق لأحد محاسبة آخر على انتمائه أو ما بداخله، أنا في موقع مسؤولية وحاسبني على القرارات التي يتم إصدارها، لكن البعض لم يعتد على ذلك في الفترة الماضية، أن تضع لائحة تُطبق على الجميع كان من رابع المستحيلات، لكنه كان تحديا بالنسبة لي عندما توليت رئاسة الاتحاد".

وتابع: "طبقت لائحة الانضباط لعقاب المتجاوزين بعد مباراة السوبر طبقا للائحة التي تم الإعلان عنها مسبقا عبر الموقع الرسمي، لجنة الانضباط مستقلة ويتولى رئاستها قاض جليل وهو سيد البنداري، لا يوجد مخلوق ذهب إليه للحديث عن العقوبات، ولم أتدخل في شؤونه على الإطلاق".

وأكمل: "انتهى زمن التجاوز والأخطاء بلا عقاب، وكان من حق المتضررين من العقوبات التظلم أو الاستئناف أمام الدرجات الأخرى للتقاضي، لم يكن هناك لجنة انضباط في اتحاد الكرة السابق، لجنة الانضباط لجنة أساسية وموجودة في الفيفا، ودورها متابعة ما يحدث خارج الملعب".

وأردف: "تدخلت في شيء وحيد بعقوبات السوبر وهو توقيت إعلان القرار، علمت بها أثناء عودتي من أبو ظبي بعد الظهر، وطلبت فقط تأجيل الإعلان عنها حتى الساعة 11:00 مساء، لكني أقسم أنني لم أرجع إلى أي مسؤول أو أتدخل في أي قرار سواء بتعديل أو إضافة، لم يحدث إطلاقا".

وأتم قائلا: "رئيس لجنة الانضباط قال لي إنه من سيحاسب أمام الله عندما استفسرت منه عن شدة العقوبات، أنا جئت لإصلاح الكرة المصرية وإعادتها إلى مكانتها الصحيحة، القرارات ستغضب البعض بكل تأكيد، لكني لا أخشى أي شيء ومن الطبيعي ألا ترضي جميع الأطراف، وعدم رضا الأهلي والزمالك عن العقوبات دليل حيادنا".