الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«الأوليمبية» كلمة السر في أزمة اتحاد السلة

رياضة
اللجنة الأوليمبية

الكاتب


يعيش مسئولو اتحاد كرة السلة برئاسة الدكتور مجدي أبوفريخة، أزمة كبيرة، بعد صدور حكم من المحكمة الرياضية بحل المجلس نتيجة أخطاء شهدتها العملية الانتخابية.

مجلس إدارة الاتحاد لم ينفذ الحكم حتى الآن بداعي عدم وصول خطاب رسمي من اللجنة الأوليمبية بتفاصيل الحكم، وهو ما أثار غضب من تقدموا بالطعن، وهما هيثم السعيد ومحمد الجبلاوي المرشحان في الانتخابات الماضية.

أكثر المتضريين من قرار المحكمة هو محمد عبد المطلب نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، والذي فاز مؤخرا بعضوية مجلس اللجنة الأوليمبية بالتزكية، خاصة وأن قرار الحل سينتج عنه إقصاء "عبد المطلب" من مجلس اللجنة بسبب سقوط الصفة التي ترشح على أساسها وهي عضوية الاتحاد.

وعلمت "فيتو"، أن اللجنة الأوليمبية لم ترسل خطاب تنفيذ الحكم حتى الآن إلى الاتحاد، وأن هناك اتفاق على بقاء مجلس الاتحاد في منصبه لأطول فترة ممكنة، حتى يتسنى لهم التقدم بطعن على الحكم في محاولة لتصحيح الأوضاع.

يذكر أن المحكمة الرياضية أصدرت حكما بحل مجلس إدارة الاتحاد بسبب وجود صلة قرابة بين المرشحين وبعض مندوبي الأندية الذين شاركوا في العملية التصويتية.