السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"أنا مش بتاع فلوس".. أبرز 7 تصريحات أشعلت غضب جماهير الأهلي من رمضان صبحي

رياضة 1020202710242144921019
رمضان صبحي

سامية شكري

أشعل رمضان صبحي لاعب بيراميدز ، غضب جماهير الأهلي خاصة وأنه أصبح حديث الصباح والمساء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك عقب لقائه عبر قناة "إم بي سي" أمس .اضافة اعلان


وقال رمضان صبحى فى تصريحات تلفزيونية لبرنامج "الحكاية" الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب: تعلمت دائماً أن تكون مصلحة الأهلي فوق كل شيء، ولكن في الفترة الأخيرة وجدت أشخاصا يهتمون بمصالحهم وأغراضهم الشخصية ولا يعتنون بالنادي».

وواصل: «أكره عدم التقدير والتهميش والبعض الذين يبنون مصالحهم الشخصية على حسابي، وما حدث معي في الأهلي لا يصح إطلاقاً كوني واحدا من أبناء النادي وهناك أشخاص يفضلون (الشو) والظهور في الصورة على حساب مصلحة النادي»

الاتصال بالخطيب بعد مفاوضات بيراميدز
وقال رمضان :"حاولت الاتصال بمحمود الخطيب إلا أنه لم يرد علي، بعدها اتصلت بأمير توفيق وقلت له إنني بنسبة 80% سأذهب إلى بيراميدز. قلت له أن يبلغ الخطيب بأمرين، الأول هو أنني لم أوقع لبيراميدز بعد ولم أحصل على أموال والثاني هو أنني لم أكن أتفاوض معهم منذ فترة مثلما يقال. الأموال مهمة، لكن أكثر ما ضايقني هو أن البعض لم يكن واضحا معي وأن البعض فكر في مصلحته الشخصية على حسابي".

أمير توفيق
وتابع: "أمير توفيق أول شخص عرف بمفاوضات بيراميدز وقال لى: انت هتروح.. قولتله هفكر وأشوف، قالى طيب ماشى فى بيراميدز كانوا فى قمة الاحترافية، وتاني يوم تحدثت مع شريف إكرامي شقيق زوجتي ووكيل أعمالى وقلت لهم أنا صليت استخارة وقررت أروح بيراميدز، بعد مفاوضات استمرت 48 ساعة فقط".

وأضاف: "بمجرد انتهاء المفاوضات حاولت التواصل مع محمود الخطيب فلم يرد على اتصالى، فتحدثت مع أمير توفيق، وقلت له إننى أحاول التواصل مع الخطيب ولكنه لا يرد، وهناك أمرين أريد إخطار الكابتن الخطيب بهما، الأول أننى لم أوقع ولم أحصل على فلوس حتى الآن، وأننى لم أتفاوض مع بيراميدز منذ فترة.. بعدها نشر الأهلى البيان وصادف هذا اليوم افتتاح الاستاد، والله ما كنت أعرف أنه يوم الافتتاح ولكن الأمور جاءت بهذا الشكل".

لن أنضم للزمالك
ونفى رمضان صبحي لاعب بيراميدز الحالي والأهلي السابق وجود أي رغبة لديه في الانتقال إلى صفوف الزمالك مؤكدا أن ذلك لن يحدث.

شريف إكرامي
وقال رمضان صبحي إن : الحديث حول شريف إكرامي هو أكثر ما يضايقني،و أشعر أنه (بيشيل شيلة مش شيلته) بسببي. شريف لا علاقة له بانتقالي لبيراميدز ومسؤولي الأهلي يعلمون ذلك، وشريف إكرامي لم يرحل عن الأهلي بسببي، رحيله كان قراره منذ فبراير ومسؤولي الأهلي لم يعلموا حتى بذلك الأمر حينها".

أزمته مع عبدالحفيظ 
وكشف عن كواليس أزمته مع سيد عبد الحفيظ، وقال: لم يدخل معي في قصة التفاوض لأن في النهاية كان بيننا مشادات، بعد المشادة مع بادجي. لم أكن مخطئا حينها، أشعر بشعور الأجنبي عندما يكون وحيدا في بلد غريب، طالبته بالتمرير أكثر من مرة لكنه لم يقم بذلك وحدثت المشادة.

وأضاف: جلست بعدها مع أحمد فتحي وقلت له إنني داخل لأصالح بادجي، وفي وجود رينيه فايلر وعبد الحفيظ، وأنا داخل غرفة الملابس عبد الحفيظ قال لي إن هذا لن يمنع الخصم من مستحقاتي. قلت له إنني لست مخطئا وأنه لن يخصم مني ، وأنا اللاعب الوحيد الذي تم الخصم مني على عامين ولا أعرف لماذا؟".

العودة للأهلي
وتابع: من الممكن أن أعود للأهلي في يوم من الأيام ، وسأله الإعلامي عمرو أديب: أنت متأكد؟ ليجيب: "وارد، كل شيء عند ربنا".

وقال صبحى: "أنا مش بتاع فلوس الأهلى لو عايز يخلص كان خلص من بدرى مكانش يخلى رمضان حتى لشهر 7 ويصبح هناك جدل، فكر المسئولين داخل الأهلى يقوم على هذا الأمر، النادى كان عايزنى أكمل أفريقيا والدورى فقط، لكن لما عرفوا إنهم يجب أن يشتروننى الموقف تغير حتى آخر وقت".

واختتم رمضان صبحى حديثه قائلا: "أقدر غضب الجماهير جداً، الأهلى وجماهيره هم من صنعوا اسم رمضان صبحى، والانتماء موجود فى قلبى ولن يتغير، ولكنى لا أحب عدم الوضوح، الجو العام الذى حدث معى لم يكن يصح أن يحدث معى، هناك أمور لن أحكيها لأن الأهلى خيره عليا، البعض كان يصدر صورة للحفاظ على شكله أمام الجماهير".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟