الإثنين 13 يوليه 2020...22 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ألتراس أهلاوي مهاجمًا مجلس طاهر بعد «حملات القبض»: وصمة عار

رياضة
ألتراس أهلاوي

محمد وردة


هاجم ألتراس أهلاوي، مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر، بسبب ما وصفوه بتكرار القبض على أعضاء الرابطة في عهد المجلس الحالي.

وأصدر الجروب بيانًا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي نص على: "المهزلة مستمرة، منذ أن وطأت قدم مجلس إدارة الأهلي المعين وجمهور الأهلي يعاني على كل الأصعدة، سواء بالقبض على جمهور الأهلي بعد مباراة السلة في ٢٠١٥ وتم الحكم عليهم بـ١٥ سنة رغم أن المباراة كانت بحضور جماهيري".

وواصل الألتراس أهلاوي هجومه على مجلس "طاهر" قائلين: "جمهور يواجهه سجن مشدد بسبب حضوره مباراة معلنة مسبقا من اتحاد كرة السلة مع تأكيد من عضو المجلس في وقتها محمد عبد الوهاب بالسماح بحضور الجمهور ورغم ما فعله الجمهور من مساندة في نهائي الكونفدرالية يجد الرد من إدارة ناديه بعد القبض على ٨ من جمهور الأهلي قبل ذكرى مذبحة بورسعيد الأخيرة واستمرار حبسهم اكتر من ٤ شهور حتى يومنا هذا دون دليل إدانة واحد".

وتضمن البيان: "القبض على ١٥ من جمهور الأهلي بعد حضور مباراة لكرة اليد في صالة النادي رغم أن المباراة بجمهور وفقا لاتحاد كرة اليد، واليوم تستمر الإدارة في الكذب علنا على لسان مدير النادي شيرين شمس بعد إعلانهم بطرح ٥٠٠٠ تذكرة للجمهور لحضور مباراة الأهلي القادمة في أفريقيا لكن كعادتها لا تفكر تلك الإدارة إلا في المصالح وتحجب التذاكر عن جمهور الأهلي الذي حضر وفقا لما أعلن بطرح التذاكر لتجد الأمن يحيط بالنادي من كل مكان كما اعتادت الإدارة المعينة وتحجب التذاكر للأعضاء والمحاسيب ليحصلوا عليها ويقوموا ببيعها في السوق السوداء بأضعاف تمنها كما حدث في مباراة دور الـ٣٢ على ملعب السلام الذي شهد حرمان أي فرد من جمهور الأهلي في الدخول بتشيرت الأهلي الذي يحمل رقم ٧٤ رقم الشهداء".

واختتم البيان: "حرمان الأهلي من جمهوره الحقيقي هو أكبر وصمة عار على إدارة الأهلي، رغم السجن والمنع جمهور الأهلي لن يترك فريقه وحيدا".