الأربعاء 28 أكتوبر 2020...11 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

4 حرائق خلال 24 ساعة في بني سويف.. و«الماس الكهربائي» المتهم الأول

محافظات
صورة أرشيفية

احمد دسوقي


شهدت محافظة بني سويف، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، نشوب 4 حرائق، في أماكن مختلفة، تمكن رجال الحماية المدنية من السيطرة عليها، دون وقوع أي خسائر في الأرواح، وتبين من المعاينة الفنية وفحص أماكن الحرائق أن "الماس الكهربائي" المتهم الأول في نشوبها.اضافة اعلان


كنيسة خورشيد
البداية كانت بحريق محدود نشب بحجرة مجاورة لكنيسة بقرية خورشيد التابعة لمركز إهناسيا غرب المحافظة، ودفعت قوات الحماية المدنية بسيارات الإطفاء للسيطرة على النيران ومنع خطر امتدادها، كما تم الدفع بسيارتي إسعاف إلى مكان الحريق، حيث تبين عدم وجود أي إصابات وتبين أن ماسًا كهربائيًا تسبب في اشتعال نيران محدودة داخل غرفة مسقوفة بالخشب والعروق مجاورة لكنيسة القرية.

مصنع نباتات طبية
كما تمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد حريق شب بمصنع للنباتات الطبية بمنطقة بياض العرب الصناعية، بمدينة بني سويف الجديدة شرق النيل، ملك "بباوى ونيس" 37 سنة، مكون من 5 عنابر بداخلها نباتات وأعشاب طبية ونشبت النيران في عنبرين، نتج عنه احتراق ماكينتي تجفيف أعشاب وكميات من المحاصيل والأعشاب العطرية، ورجح مالك المصنع أن سبب الحريق نتيجة ماس كهربائى، ولم يتهم أحدا ونفى الشبهة الجنائية.

سوبر ماركت
وفي نفس السياق نشب حريق بسوبر ماركت، في شارع الرياضي، بمدينة بني سويف، يملكه "جميل رزق إسكندر" وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة عليه وإخماده، دون وقوع خسائر بشرية، والتهمت النيران بعض البضائع داخل المحل، فيما أكد مالكه أن الحريق نشب نتيجة ماس كهربائي، من أحد أعمدة الإنارة متأخمًا للمحل.

مقلب قمامة
كما تمكنت قوات الحماية المدنية، من السيطرة على حريق نشب بمقلب قمامة فرعي، خلف مدرسة خاتم المرسلين، بشارع عبد السلام عارف، بمدينة بني سويف، وسيطر رجال الإطفاء على النيران التي نشبت بكميات من المخلفات والقمامة، بقطعة أرض فضاء، خلف المدرسة، كما تم قطع التيار الكهربي عن المنطقة، حتى تمكنت القوات من السيطرة على الحريق، منعًا لامتداد النيران إلى مناطق مجاورة.

الكابلات والتوصيلات
ومع تَكرار اتهام الماس الكهربائي سببًا لنشوب معظم الحرائق، تواصلنا هاتفيًا مع المهندس أبو الخير سيد محمود، مهندس بلوحة توزيع الكهرباء بالواسطي، للاستفسار عن أسباب تلك الظاهرة، أكد أنه هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ماس كهربائي، وأشهرها عدم الاهتمام بالكابلات وصيانتها في موعدها، بالإضافة إلى عدم مناسبة الكابلات في التوصيلات الكهربائية، كذلك التحميل الزائد الذي يكون على المحول، واستخدام التوصيلات الخارجية الظاهرة وترك الكابلات الكهربائية مكشوفة.

درجة الحرارة
أما الدكتورة هالة عبد التواب، مدير السلامة والصحة المهنية بمستشفى التأمين الصحي، فأوضحت أن الماس الكهربائي يعتبر من الأسباب المتكررة لنشوب الحرائق في المباني الخاصة والعامة والمنشآت التجارية، ولتفادى حصوله يجب اتباع أسس وقواعد السلامة عند تأسيس المباني والبيوت والمنشآت الكبيرة مثل المستشفيات لتلافى حدوث أي خطورة قد تنجم عن ارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن حرارة الجو أو الحرارة الناتجة عن المعدات الكهربائية بالتزامن مع فصل الصيف، إضافة إلى فصل التيار الكهربائى عن كل الأجهزة بعد استخدامها.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟