الخميس 9 يوليه 2020...18 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

30 صورة ترصد ثاني أيام امتحانات الثانوية العامة بمدارس قنا

محافظات

هبه محمد عبدالحميد

رصدت “فيتو” في ثاني أيام امتحانات الثانوية العامة ، أهم وأبرز المشاهد التي كان أبرزها التزام طالبات المحافظة بارتداء الكمامات والحفاظ على المسافات الآمنة بينهم أثناء الجلوس علي المقاعد الموجودة بداخل مقار اللجان للمراجعة والاستذكار قبيل بدء اللجان.

 

كما اصطف العديد من الطلاب امام اللجان وفي فناء المدارس للدخول ، والتزم عدد كبير منهم بارتداء الكمامات بعد منع دخول عدد منهم لعدم التزامهم بارتداء الكمامة .

 

وشهد محيط المدارس اغلاقا تاما لمنع مرور السيارات وتواجد اولياء امور الطلاب ، كما تم تشديد الحراسات امام لجان مدارس الثانوية العامة في المناطق الاكثر التهابا والتي يوجد بها بعض الخصومات الثأرية تحسبا لاي طارئ .

 

وطالبت مديرية التربية والتعليم المدارس بطلاء حوائط وجدران المدارس وذلك بعد رصد اللواء أشرف الداودي محافظ قنا بعضا من اجزاء منهج اللغة العربية في اول ايام الامتحانات.

 

كما تم تعقيم وتوزيع الكمامات علي الطلاب وتوقيع الكشف الحراري علي المراقبين والطلاب في كافة اللجان والتأكد من سلامة جميع البوابات .

 

اقرا ايضا: 

الكشف الحراري على مراقبي الثانوية وتعقيم على البوابات أمام اللجان بقنا 

 

ويؤدي اليوم الخميس طلاب الثانوية العامة 2020 أداء امتحان مادة اللغة الإنجليزية بثاني أيام ماراثون امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2019-2020. 

 

وحددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المدة الزمنية للإجابة عن امتحان اللغة الإنجليزية لطلاب الثانوية العامة 2020، 3 ساعات حيث تبدأ من الساعة الـ 10 صباحًا حتى الواحدة ظهرًا.

 

ويؤدي نحو 663 ألف طالب وطالبة امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢٠ موزعين على ٣٣١٣ لجنة على مستوى الجمهورية ، ويشارك في الامتحانات هذا العام 168 ألف مراقب وملاحظ ، ويتم تصحيح امتحانات الثانوية العامة في 49 كنترولا ، ويشارك في أعمال تصحيح الامتحانات 33434 مصححا.

 

وتأتي امتحانات الثانوية العامة ٢٠٢٠ مختلفة عن سابقاتها بسبب انعقادها في ظل جائحة كورونا، واتخذت وزارة التربية والتعليم مجموعة كبيرة من الإجراءات الاحترازية فأعلنت الوزارة الاستعانة بنحو 17 ألف جهاز لقياس درجات الحرارة للطلاب والمعلمين في اللجان بجانب توفير 33 مليون كمامة للطلاب والمعلمين والعمال وكافة المشاركين في أعمال الامتحانات و7 ملايين جوانتي و6 آلاف عبوة مطهر وجعلت 14 طالبًا فقط داخل اللجنة الفرعية لتوفير مسافات آمنة بين الطلاب.