الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

15 صورة ترصد مظاهر الاحتفال بعودة الأنبا شاروبيم لكنيسة الكاروز مارمرقس بقنا

محافظات بنرات السيستم الجديد
مطرانية قنا

هبه محمد عبدالحميد

تزينت مطرانية الأقباط الأرثوذكس بمدينة قنا وتوابعها لاستقبال الأنبا شاروبيم ،أسقف الإيبارشية بعد اعتكاف دام أكثر من 4 أشهر بدير وادي النطرون.


ووضع شعب الايبارشية صور للانبا شاروبيم والورود على حوائط الايبارشية كما تزينت الجدران بالستائر الملونة ووضعت الشيكولات لاستقبال المحتفلين.

 

وامتلأت ساحة المطرانية بالافتات المؤيدة لعودة الانبا شاروبيم من فترة الاعتكاف معبرين عن ذلك بــ"بنحبك ..شعبك بيحبك ياحبيب الملايين".


وأعلنت مطرانية الأقباط الأرثوكس بمدينة قنا وتوابعها عن عودة الأنبا شاروبيم أسقف الإيبارشية بعد اعتكاف دام لأكثر من 4 أشهر بدير وادي النطرون.

اضافة اعلان
 وأكدت علي فرحة أبناء الايبارشية بعودته والاستجابة لهم قائلين "هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح ونتهلل فيه ،ولنسجد للرب شكرا علي عودة أبينا وراعينا وحبيبنا حضرة صاحب النيافة الحبر الجليل الانبا شاروبيم اسقف قنا وتوابعها الي الايبارشية بسلام...ربنا يخليك لينا يا سيدنا ولا يحرمنا من محبتكم وحنيتكم ووجودكم وسطينا...الي منتهي الاعوام ياسيدنا الحبيب الغالي".


وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد اثارت حالة من التخطب بين ابناء شعب إيبارشية قنا بعد تداول خبر استقالة الانبا شاروبيم بسبب حالته الصحية .


 وكان مجمع كهنة إيبارشية قنا، أعلن أن الأنبا شاروبيم، يدير شئون الايبارشية وعمله الرعوى من خلال تواصله مع بعض الأباء أثناء تواجده فى فترة اعتكافه وخلوته.


وأضافت الكنيسة في، بيان لها، أن مجمع كهنة الإيبارشية بقنا ينفي جميع الشائعات الخاصة به والإيبارشية المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعى، والرجاء عدم الانقياد وراء الشائعات التى لم تتحرى الدقة فى نقل الأخبار.


 وأكد القمص أمونيوس فارس حبشي، وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس بقنا، أنه لا صحة لما تردد عن وجود استقالة للأنبا شاروبيم، لافتًا إلى أن أمور الخدمة بالإيبارشية مستقرة، داعيًا الجميع إلى تحرى الدقة وعدم نشر أخبار غير صحيحة.


يذكر أن الأنبا شاروبيم ولد بمحافظة أسيوط باسم صبحى حنا باخوم بتاريخ 17/  8/  1946 وانتقلت الأسرة إلى محافظة بنى سويف ثم تخرج من كلية الطب البيطري من جامعة القاهرة ثم التحق بدير القديس العظيم أنبا مقار بتاريخ 7 9 1975 وترهبن في يوم 24 4 1976 ثم انتقل الى دير القديس العظيم الأنبا بيشوي ببرية شيهيت ثم تمت رسامته أسقفًا على إيبارشية قنا وقفط وتوابعها بتاريخ 26 5 1991 ومنذ تجليسه على كرسي قنا اهتم جدا بتعمير الكنائس والأديرة الموجودة بالإيبارشية منها دير القديسين بطرس وبولس بمدينة قنا ودير الشهيد العظيم مار جرجس بحاجر المحروسة.