الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزير العدل الأسبق: «الفوضى الأخلاقية من تبعيات الثورات»

محافظات

محمد علي - خالد الامير


قال المستشار محمد الجندي وزير العدل الأسبق: إن الذي يحدث في مصر من فوضى في القيم والأخلاق، ليس فريد من نوعه بل يحدث في الكثير من الدول، وذلك نتيجة تبعيات الثورات التي تصيب البلاد بالخلل الاجتماعي.

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر القومي الرابع للتنوير، الذي تنظمه جامعة الإسكندرية، بمركز المؤتمرات بكلية الطب بحضور عدد من الشخصيات العامة والمفكرين.

وأضاف الوزير السابق، أن الشارع المصري أصبح في فوضى وأصبحت جرائم الاغتصاب مألوفة وزني المحارم في المناطق الشعبية وتحت عباءة الدين وقعت أبشع جرائم الإرهاب والتي ضربت السياحة، وأصبح الفاسد الوظيفي ظاهرة والتصدي لها متراخيًا، وأن الأسرة تخلت عن دورها في تربية أبنائها من أجل جمع المال، وافتقد الأبناء القدوة في المدرسة، وتآكلت الطبقة الوسطى.

وأشار «الجندي»، إلى أن عودة الانضباط لابد من دعم التقاليد والعادات داخل الأسر وتكديس النماذج الصالحة في المجتمع، واستهجان النماذج السيئة، وأن الأسرة لها دور وأيضا وسائل الإعلام في دعم تلك العادات، يجب لكل مهنة وحرفة ميثاق شرف.

وأكد على أن ليس بالقانون إصلاح كل شيء فكيف للقانون تعليم رب الأسرة أن يكون قدوة لأبنائه وحق الجار وليس بالقانون استعادة القيم والأخلاق.