السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزيرة التضامن تطالب بآليات لتحسين التواصل مع المديريات

محافظات
وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج

نهال دوام

أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج ضرورة إيجاد آليات لتحسين التواصل بين الديوان العام للوزارة والمديريات على مستوى الجمهورية، وإيجاد منصات للتواصل لمعرفة آرائهم ومقترحاتهم وشكواهم.

جاء ذلك خلال تفقد الوزيرة اليوم الأحد لمديرية التضامن ببنها، وعقد اجتماع موسع مع العاملين بالمديرية بحضور محافظ القليوبية عبدالحميد الهجان.

وقالت القباج - خلال الاجتماع: "أعلم أن هناك صعوبات تواجهكم وأعرف أن هناك تحديات ولكن هذا لا يجب أن يمنعنا من تقديم خدمة بجودة عالية وأوصيكم بحسن معاملة المواطنين وخصوصا الفقراء منهم".

وزيرة التضامن: نعمل علي تحسين الخدمات.. وتركيب أسانسير لخدمة ذوي الهمم

وأضافت أن الفترة المقبلة ستشهد عملا أكبر على أرض الواقع، وتحتاج اقترابا أكثر من المواطنين وتركيزا أعلى في مجال الرعاية الاجتماعية كي تتكامل مع مجال الحماية التي أولته الوزارة اهتماماً كبيراً، مؤكدة أن الفترة المقبلة ستشهد تطويرا للموارد بالتعاون مع القطاع الخاص والهيئات الدولية، بالإضافة إلى استغلال موارد الوزارة نفسها من خلال الأصول التي تمتلكها الوزارة في محافظات الجمهورية والموارد البشرية المميزة للوزارة.

ولفتت الوزيرة إلى أنه سيتم ميكنة كل خدمات الوزارة وتطوير بيئة العمل في المديريات لتوفير ظروف عمل جيدة وزيادة الإنتاجية، مضيفة أنه سيتم التركيز على التمكين الاقتصادي والتنقية والنظر للتظلمات لقبول عدد أكبر من الأسر، والتأكد من أن الدعم يصل للأكثر احتياجا.

وأشارت إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تعطي أولوية كبيرة لذوي الإعاقة "وواجب علينا تقديم أفضل الخدمات إليهم"، معلنة عزمها إنشاء مركز للتأهيل بكافة خدماته لكل أنواع الإعاقات بمحافظة القليوبية.

وفيما يخص الجمعيات الأهلية، أكدت القباج أن الفترة المقبلة ستشهد طفرة للجمعيات الأهلية بعد صدور اللائحة التنفيذية للقانون في 2019، وسيتم تطوير آليات عملها لزيادة التقارب بين الوزارة والجمعيات.

من جانبه، قال محافظ القليوبية عبد الحميد الهجان إن زيارة وزيرة التضامن للمحافظة تأتي في ضوء اهتمام الدولة بالمحافظات ومدى التعاون بين الوزارة والمحافظة؛ حيث إن وزارة التضامن الاجتماعي لها دور مهم في تنفيذ سياسة الدولة في السنوات الأخيرة.

وفي السياق، تفقدت وزيرة التضامن الاجتماعي يرافقها كل من محافظ القليوبية عبدالحميد الهجان والسفيرة نائلة جبر رئيسة اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، عددا من المؤسسات ودور الأيتام بالمحافظة.

وقامت الوزيرة بتفقد دار مأوى ضحايا الاتجار بالبشر بمركز طوخ؛ تمهيدا لافتتاحه خلال مارس المقبل، حيث جهزت وزارة التضامن الاجتماعي المركز ورفعت كفاءته ليكون أول مركز لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر في مصر؛ ليتسع لأكثر من 25 حالة.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟