الخميس 2 يوليه 2020...11 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزيرة التضامن تتفقد تجهيزات أول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بطوخ

محافظات
اول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بطوخ

نهال دوام

أجرت الدكتورة نيفين القباج وزير التضامن جولة تفقدية لدار نامول للملاحظة بمركز طوخ بمحافظة القليوبية التابعة لجمعية الهلال الاحمر بالمحافظة والتي من المقرر تحويلها لاول دار لرعاية ضحايا الإتجار بالبشر بالتعاون مع مشروع مكافحة الاتجار في البشر بوزارة الخارجية والمجلس القومي للامومة والطفولة  .

 

تفقدت الوزيرة الدار والنتجهيزات التي تجري فيها تمهيدا لدخولها الخدمة عقب إنتهاء كافة التجهيزات حيث طالبت الوزير بتعديل الحمامات الخاصة بالدار وإنهاء كافة التجهيزات التي لم تكتمل في إطار التوجيهات الرئاسية بإطلاق المشروع في القليوبية وعدة محافظات مشيرة انه مخصص لهذا المشروع 2 مليون جنيه لتجهيز الدار من عدة جهات .

 

شارك في الجولة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية ومجلس غدارة جمعية الهلاب الاحمر ومسئولي التضامن الإجتماعي وإدارة الدار .

 

تضمنت الجولة مراجعة الوزيرة الحالة الفنية داخل "دار نامول" تمهيدًا لاستخدامها كدار مأوى لضحايا الاتجار بالبشر من النساء والفتيات، باعتباره نشاطًا مستحدثًا بوزارة التضامن، وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحماية المرأة من أشكال العنف كافة، وأي انتهاكات والتوجهات السياسية في هذا الشأن.

 

كانت وزارة التضامن قد وقعت بروتوكولى تعاون بين الوزارة والمجلس القومي للطفولة والأمومة وجمعية الهلال الأحمر المصري "فرع القليوبية" بحضور  السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والذي يقضي بإنشاء دار ايواء الفتيات والنساء ضحايا الإتجار بالبشر من الفتيات والنساء وتزويدهن بكافة الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة وإعادة التأهيل لتسهيل إعادة إدماجهن في مجتمعاتهم المحلية والتأكد من مساهمتهن الفعالة في المجتمع ككل وذلك بهدف المساهمة في حماية ومساعدة ضحايا الأتجار بالبشر من خلال التعاون الفعال بين كافة أجهزة الدولة والمجتمع المدني لتقديم أفضل اشكال الرعاية للأطفال والفئات الضعيفة أجتماعيا وأقتصاديا .

 

وزيرة التضامن: نجحنا في خدمة ٧٥ ألف حاج خلال ٦ سنوات

 

ووقع الإختيار علي  دار الملاحظة بنين (بقريه نامول) بمركز قها بمحافظة القليوبية كمأوي آمن مؤقت لضحايا الأتجار بالبشر من الفتيات والنساء المتاجر بهن اللآتي وقعن ضحايا لنوع معين من الأتجار وتزويدهن بكافة الخدمات الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية اللازمة.

 

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟