السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

«موائد طعام وليالي ذكر» في احتفالات أهالي أسيوط بالإسراء والمعراج (فيديو)

محافظات

إيمان عمار


تعد ليلة الإسراء والمعراج من المناسبات الدينية المهمة التي يحتفل بذكراها أهالي محافظة أسيوط وخاصة القرى بطقوس خاصة أبرزها إطعام الفقراء وقراءة القرآن والتواشيح الدينية وتوزيع الأطعمة على الجيران والمشاركة في ليلة الذكر.
اضافة اعلان

ففي مركز البدارى بمحافظة أسيوط يحرص الأهالي على إقامة الموائد والليالى الدينية ويتجمع خلالها الكبار والصغار ملتفين حول الشيخ الذي يقيم التواشيح الدينية احتفالا بالذكرى العطرة لرحلة رسول الله ﷺ.

ويقول الشيخ أحمد الشوكى أحد أئمة الأزهر والذي يحيي حفل الإسراء والمعراج، إن أهالي الصعيد يستقبلون المناسبات الدينية وكأنها عيد وخاصة ليلة الإسراء والمعراج التي كانت فرحة للرسول ﷺ فهى أيضا فرحة للمسلمين مشيرا إلى أنه لا مانع من إقامة الموائد وإطعام الأحبة وإقامة شوادر الطعام للمساكين احتفالا بإسراء الرسول الكريم ﷺ.

ولفت الحج فواز على أحد أهالي قرى مركز البدارى أن ليلة الإسراء والمعراج ليلة غُسلت فيها أحزان الحبيب محمد ﷺ بعد عام الحزن ولذلك نحتفل بها ونقيم الموائد التي تجمع الأحبة والأقارب لتكون ليلة دخول الفرح والسرور على قلوبنا وعيد لدينا كما كانت على قلب الرسول ﷺ.

وأكد أن السيدات وربات المنازل تشاركن في تلك المناسبة من خلال إعداد المخبوزات وتوزيعها على الجيران فيما يتشارك الشباب في ليالي الذكر والتي تبدأ عقب صلاة المغرب وإفطار الصائمين وخاصة أن أغلب الأهالي يحرصون على صوم تلك الليلة.

وفي سياق متصل نظمت مديرية الأوقاف بأسيوط، مساء اليوم الجمعة، حفلًا دينيًا بمناسبة ذكرى ليلة الإسراء والمعراج بمسجد ناصر بمدينة أسيوط، وسط حضور القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وحضر الاحتفال المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، والمهندس محمد عبدالجليل النجار، سكرتير عام محافظة أسيوط، والعميد بهاء عبد الناصر، نائبًا عن قائد المنطقة الجنوبية العسكرية، والدكتور عبدالناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، وبعض نواب البرلمان، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية والدينية بالمحافظة.

وبدأت فعاليات الاحتفال بالاستماع إلى آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة مديرية الأوقاف، والتي ألقاها الدكتور عبدالناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، حيث تحدث فيها عن نفحات معجزة الرسول عليه الصلاة والسلام في ليلة الإسراء والمعراج، والدروس المستفادة منها، مشيدًا بمسئولية رجال الدين بالأوقاف والأزهر الشريف في نشر رسالة الإسلام الوسطية، والارتقاء بالخطاب الدينى.