الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصرع رضيعة واستخراج هاتف من قولون سجين أبرز أحداث المنيا.. «تقرير»

محافظات
مديرية أمن المنيا

إنعام محمد ربيع


شهدت محافظة المنيا أمس الاثنين، العديد من الأحداث بمختلف مراكز ومدن المحافظة التسع في ثاني أيام عيد الفطر المبارك تنوعت بين انفجارات أسطوانات البوتاجاز وسقوط ضحايا زيارة المقابر انتحار شاب.
اضافة اعلان

لقيت رضيعة مصرعها وأصيب 13 آخرون، من عائلة واحدة، في زيارتهم إلى المقابر ثاني أيام عيد الفطر.

وتلقي مدير أمن المنيا، اللواء ممدوح عبد المنصف حبيب، إخطارًا من عمليات النجدة بوقوع حادث انقلاب سيارة ربع نقل بالطريق الأوسط المؤدي إلى مدينة المنيا الجديدة ومصرع رضيعة وإصابة 13 شخصا بينهم أطفال من عائلة واحدة كانوا في طريقهم لزيارة المقابر، وأسفر الحادث عن مصرع " هبة محمد معوض " سنة، وإصابة كل من: " معوض على عباس " 56 سنة، وأبنائه " مصطفى " 33 سنة، " رشيدة " 25 سنة، " محمد " 30 سنة، أسماء " 22 سنة، و" عمرو مصطفى معوض " 6 سنوات، وشقيقه " محمد " 3 سنوات، " أحمد محمد معوض " 4 سنوات، " فايزة دياب " 65 سنة، " عبير جمال " 20 سنة، " عيدة محمد خلف " 52 سنة، " عادل محمد خلف " 28 سنة، والسائق " مرسي حسن مرسي " 35 سنة.

وتمكن فريق طبي بالمنيا من إنقاذ «مسجون» بأحد السجون المركزية بالمحافظة، بعد استخراج هاتف محمول من داخل القولون، بعدما لجأ السجين إلى حيلة لتهريب الهاتف، وإخفائه عن الأجهزة الأمنية لإيصاله لشخص داخل السجن، فاضطر إلى وضعته في فتحة الشرج ليستقر داخل القولون 5 أيام.

البداية كانت بقيام شخص بتهديد م.ا. 18 سنة المحبوس على ذمة قضية مخدرات لإلزامه بايصال هاتف محمول لأحد الأشخاص داخل محبسه خلال جلسة محاكمته بمجمع محاكم المنيا بحسب روايته، ففكر في حيلة تمكنه من الفرار من أعين الأجهزة الأمنية، فوضع الهاتف في كيس بلاستيك شفاف، وقرر وضعه داخل فتحة الشرج، وتمكن من الفرار بالهاتف من الأجهزة الأمنية، إلا أن الهاتف دخل إلى القولون والمستقيم واستقر به 5 أيام.

واستدعت أجهزة الأمن طبيب السجن وتم نقل المسجون إلى مستشفى المنيا العام، وتم استخراج الهاتف المحمول، وعقب استقرار الحالة الصحية للمسجون تقرر عودته إلى محبسه.

وانتحر شاب بشنق نفسه بقرية بني خالد بمركز ملوي بالمينا، بسبب خلافات زوجية وغلاء الأسعار، حيث تقدم رزق فتحي عبد البصير، 53 سنة، ببلاغ إلى مأمور مركز الشرطة بانتحار نجله محمد 26 عامًا، شنقًا، وبانتقال أجهزة الأمن والفحص، وجدت جثة الشاب مسجاة على أريكة لمنزل مهجور، وخروج "رغاوي" بيضاء من فمه، كما عُثر على حبل ومادة يشتبه في كونها سامة "تم التحفظ عليها".

وبسؤال والده أقر قيام انتحار نجله؛ لوجود خلافات بينه وزوجته لمروره بضائقة مالية، وعدم قدرته على تحمل نفقات المعيشة وغلاء الأسعار، ولم يتهم أحدًا بالتسبب في الواقعة، وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وتم نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى العام، وأخطرت النيابة للتحقيق،

وفي ختام ثاني أيام العيد أصيب 4 أشخاص بحروق جراء اندلاع حريق بأحد المنازل بناحية قرية المطاهرة القبلية التابعة لمركز أبو قرقاص جنوب المنيا عقب انفجار أسطوانة بوتاجاز، وبعد إخطار تلقاه مدير الأمن بالواقعة وإخماد الحريق تم نقل المصابين إلى مستشفى المنيا العام، وتحرر محضر عن الواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.