الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«مراحيض» مواقف السيارات بالشرقية تتحول إلى أوكار للمخدرات (صور)

محافظات

سامح المغازى


تحولت دورات المياه الخاصة بعشرات مواقف السيارات العامة والعشوائية في مراكز ومدن الشرقية إلى وكر لتعاطي المخدرات، وذلك بسبب غياب الأمن والرقابة خاصة بعد العثور على عشرات السرنجات المستعملة داخل العديد منها، كما عثر على بقايا عقار "ترامادول وتامول" فارغة علاوة على أقراص مخدرة مجهولة.

وقال محمد مصطفى طالب جامعي: ظاهرة انتشار تعاطي المخدرات أصبحت تهدد المجتمع بأكمله فتارة يتجرأ المدمنين على انتهاك حرمة المقابر دون خجل منهم وتعاطي المواد المخدرة بها، علاوة على قضاء بعض السهرات الحمراء وتارة أخرى دورات المياه، قائلا: "الأشياء دي أصبحت منتشرة عندنا بكثافة خاصة في فترة الليل وعلى مسمع ومرأى من الجميع والأمن متقاعس جدا".

وأضاف تامر العجمي موظف، أن السبب الرئيسي في انتشار المخدرات خاصة الترامادول والتامول وحقن الماكس هي الصيدليات التي تصرف الدواء بدون روشتة طبيب لغياب الرقابة عليها من الجهات المعنية بذلك.

وأشار محسن إبراهيم إلى أنهم يشاهدون الكثير من البلطجية يأتون في منتصف الليل إلى دورات المياه في مواقف السيارات لتعاطي المخدرات مضيفا: محدش يقدر يتصدى لهم ولا ينطق بكلمة لأن منظرهم مش طبيعي جدا وبحوزتهم أسلحة بيضاء، والمنظومة الأمنية تحتاج إلى العمل أكثر لأن هذا يتعلق بمستقبل جيل كامل مهدد بالضياع.