الثلاثاء 22 سبتمبر 2020...5 صفر 1442 الجريدة الورقية

محافظ بني سويف من غرفة العمليات: إعادة الشيوخ أجريت دون خروقات مؤثرة

محافظات محافظ بني سويف بغرفة عمليات انتخابات الشيوخ (1)
محافظ بني سويف بغرفة عمليات انتخابات الشيو

احمد دسوقي

أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، مساء اليوم الاربعاء، أن اليوم الثاني من جولة الإعادة بانتخابات الشيوخ، قد تم في يسر وفي أجواء مناسبة، ودون خروقات مؤثرة على سير عملية الاقتراع.
اضافة اعلان

وأشاد المحافظ، بدور قوات التأمين بمحيط اللجان من الشرطة، الذين بذلوا جهدا كبيرا في الخروج بالعملية الانتخابية بالشكل المطلوب، وذلك بجانب المتابعة المستمرة من غرفة العمليات المركزية التي تضم قيادات من القوات المسلحة،لتتكامل على مدار الساعة بغرفة العمليات الرئيسية التي تم تشكيلها بديوان عام المحافظة لتحقيق المتابعة الدقيقة لكل تفاصيل العملية الانتخابية ، فضلا عن غرف عمليات فرعية بالوحدات المحلية، قائلًا: "المتابعة الميدانية والتعاون الأمني والتنفيذي وتكامل غرف العمليات ساهم ذلك في متابعة سير المنظومة لحظة بلحظة".

جاء ذلك خلال متابعته لسير الانتخابات من داخل غرف العمليات بديوان المحافظة، وبحضور الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، وبلال حبش نائب المحافظ، واللواء هشام شادي السكرتير العام، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد والعقيد وفقي سعد المستشار العسكري للمحافظة، ومحمد جبر معاون المحافظ لشئون القرى، والدكتور أشرف حماد، مدير الاتصال السياسي بديوان عام المحافظة.

وأكدت المحافظة، في بيان لها، أن المحافظ تابع سير العملية الانتخابية حتى غلق اللجان مساء اليوم في تمام الساعة 9 وبدء أعمال الفرز، مؤكدًا على انتظام عملية التصويت في يومها الثاني ضمن الجولة الثانية للإعادة على المقعد الفردي في انتخابات مجلس الشيوخ، حيث أُجريت الانتخابات في 481 مركزاً انتخابيا  ضمت 532 لجنة فرعية لاستقبال "مليون و875 ألف مواطن" من  المسجلين في قواعد بيانات الناخبين، وذلك بعد أن فتحت المراكز الانتخابية أبوابها في تمام التاسعة صباحًا، والتي جرت على مدار يومي 8 و9 سبتمبر الجاري.

وكان المحافظ قد اطمأن على تكامل والاتصال الدائم بين الغرفة المركزية والرئيسية والغرف الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات الخدمية، للتأكد من سرعة التعامل الفعال مع أية طوارئ أو توفير الاحتياجات المستجدة أولاً بأول، ورصد الوضع بمحيط اللجان وداخلها، وإعداد تقرير على مدار اللحظة بكل المستجدات، وبيانات دقيقة عن أعداد الناخبين أولا بأول كنوع من الإحصاء المبدئي للعملية الانتخابية.

محافظ بني سويف بـ"عمليات الشيوخ": انتظام التصويت في اليوم الثاني

وأجريت انتخابات الإعادة على المقعد الفردي في 481 مركزا انتخابيا، يضم 532 لجنة فرعية، بين كل من: نبيل ثروت حميدة، نقيب المحامين بالمحافظة، مرشح حزب مستقبل وطن، وأحمد سليمان سرور، ووكيل وزارة الشباب والرياضة السابق، المرشح المستقل.



وأكدت المحافظ، في بيان له، أن إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة يبلغ "مليون و875 ألف و726مواطنًا" ممن لهم حق الاقتراع في 481 مركز إنتخابي يضم 532 لجنة انتخابية فرعية، بواقع 52 مركزًا انتخابيا يضم 53 لجنة فرعية ببندر بني سويف، و52 مركزا انتخابيا يضم 58 لجنة بمركز بني سويف، ومركز انتخابي واحد يضم لجنتين بشرق النيل ببني سويف، و30 مركزًا انتخابيا يضم 56 لجنة بناصر، و61 مركزًا إنتخابيًا يضم 61 لجنة بسمسطا، و52 مركزًا انتخابيًا يضم 58 لجنة باهناسيا، و68 مركزًا انتخابيًا يضم 72 لجنة في ببا، و100 مركزًا انتخابيًا يضم 100 لجنة بالفشن، و65 مركز انتخابي يضم 72 لجنة بالواسطى.



وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات، أعلنت نتيجة الجولة الأولى للانتخابات مجلس الشيوخ بمقاعد الفردى، والتي أسفرت عن مقعدين "فردي" فاز بهما: أحمد محسن مبارك ومحمد علي عبدالفضيل، مرشحا حزب مستقبل وطن، كما فاز بالمقاعد الثلاث المخصصة للمحافظة بقائمة الصعيد، كل من: احمد أبوهشمية، رجل الأعمال المعروف، ونادر يوسف نسيم، رئيس مجلس إدارة معهد العلوم الإدارية، ود.حنان سليمان، عميد كلية العلوم ببني سويف.

تشكيل المجلس

وتنص المادة الأولى على أن يُشكل المجلس من (300) عضو، وُينتخب ثلثا أعضائه بالاقتراع العام السرى المباشر، ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي، على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 10% من إجمالى عدد المقاعد.

وتنص المادة الثانية على أن يكون انتخاب مجلس الشيوخ بواقع (100) مقعد بالنظام الفردى، و(100) مقعد بنظام القوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح فى كل منهما ، وتنص المادة 6 على أن مدة عضوية المجلس خمس سنوات ميلادية.

كما تنص المادة 36 على أن يتقاضى عضو مجلس الشيوخ من موازنة المجلس مكافأة شهرية مقدارها خمسة آلاف جنيه، تستحق من تاريخ أدائه اليمين، ولا يجوز أن يزيد مجموع ما يتقاضاه العضو من المجلس تحت أى مسمى على أربعة أمثال المبلغ المذكور.

ويتقاضى رئيس مجلس الشيوخ مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه رئيس مجلس الوزراء، كما يتقاضى كل من وكيلى المجلس مكافأة مساوية لمجموع ما يتقاضاه الوزير.