السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

محافظ المنيا يفتتح مهرجان أعياد النشء الرياضي لجمعيات الشبان المسيحية

محافظات
اللواء قاسم حسين قاسم محافظ المنيا

أحمد علم الدين - إنعام محمد ربيع


افتتح اللواء قاسم حسين قاسم محافظ المنيا، مساء الأحد، فعاليات مهرجان أعياد النشء لجمعيات الشبان المسيحية على مستوى الجمهورية والشرق الأوسط، وهو دوري رياضي فني ثقافي، يقام كل 4 أعوام وتجرى منافسات في خماسي كرة القدم، الطائرة، السلة، تنس الطاولة، اختراق الضاحية، نط وشد الحبل، والمعلومات العامة ومجلات الحائط والسمر.اضافة اعلان


وحضر الافتتاح، الذي بدأ بالسلام الوطني، محمد عبد الفتاح السكرتير العام للمحافظة، ومحمد سيد رئيس مركز المنيا، وزين فكري، رئيس مجلس إدارة جمعية الشبان المسيحية، وأحمد الحسيني رئيس مجلس إدارة جمعية الشبان المسلمين، وسامي أرميا ناشد مدير عام الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية بمصر والشرق الأوسط، ومندي عكاشة مدير مديرية الشباب والرياضة.

وبدأت الفعاليات بطابور عرض الفرق المشاركة وهي الشبان المسيحية بالإسكندرية، والمنيا، وأسيوط، وسمالوط، وأبو قرقاص، وملوي، طما بقنا، والأقصر، كما شاركت جمعية الشبان المسلمين بالمنيا بفريق من النشء، ثم أوقد المحافظ شعلة البطولة، وتم رفع علم الدوري، ثم بدأت عروض فنون شعبية وتحطيب وكورال أطفال.

أعرب المحافظ عن سعادته بحضور افتتاح مهرجان أعياد النشء على مستوى الجمهورية والشرق الأوسط، وقال إن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تولي اهتمامًا كبيرًا بالنشء وهذا المهرجان رسالة قوية للجميع أن المنيا شعب واحد ومثال يحتذى به للتعايش والمواطنة، وأن ما قامت به الهيئة العامة للشبان المسيحية بالاشتراك مع الشبان المسلمين، يؤكد على اهتمام الجميع بالتنشئة الصحية والسوية لأبنائنا شباب وأمل المستقبل.

وقال المهندس سامي أرميا ناشد، مدير عام الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية، إن تلك البطولة توقفت منذ فترة بسبب الظروف التي مرت بها البلاد، موضحًا أن دوري أعياد أقسام النشء لجمعيات الشبان المسيحية يقام على مستوى مصر، وتشارك فيه للمرة الأوى جمعية الشبان المسلمين بالمنيا.

وأضاف أن المجتمع الذي يريد النهوض بأفراد مجتمعه وتنميتهم عليه الاهتمام بالأطفال أولًا ووضع سبل ونظم لهذا التطوير، وإذا كنا نقول أن الشباب هم عماد الحاضر ورجال المستقبل فالأطفال هم ثروة المجتمع الذي كلما نهضنا بهم نضمن مستقبل مشرق وعظيم، وجمعية الشبان المسيحية منذ نشأتها تولي اهتمامًا بالفرد خاصة الأطفال بتنمية الجوانب الروحية والعقلية والجسدية، للوصول إلى مجتمع مثقف وصحي يكون قادرا على مواكبة تغيرات الحياة ومواجهة المشكلات.

وأكد أن مهرجان أعياد النشء يحقق التوافق والالتحام، ويجب أن نربي أولادنا على القيم، ونعلمهم أن وسائل التواصل الاجتماعي يجب أن تخدم لا تهدم، وأنها وسيلة لبناء علاقات جيدة.

وقال زين فكري، إن هذا المهرجان يقام كل 4 أعوام، لكنه توقف منذ عام 2011 عقب ثورة 25 يناير، بسبب الظروف العصيبة التي مرت بها البلاد، وتم اختيار المنيا تحديدًا لإقامته، لتوصيل رسالة سلام وأمن وأمان، خاصة أن المهرجان مقام داخل مبنى الجمعية الذي تم تدميره على يد المتطرفين وأعادت القوات المسلحة الباسلة تجديده وإعماره.

وأضاف أن جمعية الشبان المسلمين شاركت بفريق لها وفخر لصعيد مصر أن يقام فيها هذا المهرجان ليكون رسالة تكاتف وحب وتلاحم، وسيشهد المهرجان الذي يستمر لمدة 4 أيام فعاليات رياضية وفنية وثقافية متنوعة.

وقال المهندس أحمد الحسيني، إن هدف المهرجان، أن نحتفي بعيد الرياضة ولتكون هذه الفاعلية درسًا للأطفال حينما يجدون الآباء والأعمام يتجمعون على صفات المواطنة المصرية، والحب والإخاء، فيجب أن نربي النشء في ظل علاقة قوية والتعامل بحميمية مصرية خالصة، حتى يظل هذا البلد كتلة واحدة لكل من يتربص به من خارج حدوده.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟