الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

محافظ الفيوم يفتتح مهرجان أشطورة 2016 ومعرض الحرف اليدوية

محافظات

طه البنا


افتتح المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، مهرجان أشطورة 2016، الذي نظمته هيئة تنشيط السياحة بالفيوم بالتعاون مع شركة سياج وشركة صفصاف لتنظيم المهرجانات الفنية والسياحية في الساحل الشمالى لبحيرة قارون، بحضور اللواء خالد جبرتى سكرتير عام المحافظة، واللواء ناصر العبد مدير أمن الفيوم، واللواء محمد حموده السكرتير العام المساعد، وحسين عبد الخالق رئيس مركز ومدينة يوسف الصديق، وياسر محفوظ المستشار السياحى للمحافظة.
اضافة اعلان

وافتتح محافظ الفيوم معرض الحرف اليدوية الذي أقامته هيئة تنشيط السياحة ضمن فعاليات المهرجان، ويضم تشكيله متنوعة من المنتجات المصنعة يدويًا والتي تشتهر بها المحافظة مثل الخزف والفخار والكليم ومنتجات الخوص.

وتفقد أعمال المهرجان من المسرح الكبير وأعمال الفن التشكيلى والتصميمات المختلفة المتلائمة مع البيئة الصحراوية، والتي تعتبر جزءًا أساسيًا من تصميم المهرجان، مُرحبًا بالضيوف من المصريين ومختلف الجنسيات المشاركة.

وأعرب المحافظ عن إعجابه بفكرة المهرجان الذي يُعد لقاءً يجمع بين كافة المهتمين بالفنون وكونه مجالًا للحوار بين الشعوب المختلفة مما يخلق بيئة تشجع على تبادل الأفكار، مشيرًا إلى أن المحافظة تعمل جاهدة على تنمية السياحة البيئية التي تتميز بها واستغلال الصحارى الاستغلال الأمثل سياحيًا كبيئة نظيفة وطبيعية بما يتلائم مع طبيعتها الخلابة.

وأضاف أن الفيوم تمتلك مناطق سياحية عالمية، وأنه يجرى حاليًا العمل على تنفيذ عدد من المشروعات السياحية الكبُرى والتي ستعد نقلة نوعية للمحافظة، مؤكدًا تشجيعه للمبادرات والأفكار الجديدة التي من شأنها الترويج السياحى اللائق للمحافظة، حيث أصبحت الفيوم قبلة للمهرجانات الدولية والمحلية لما تمتلكه من مقومات وميزات نسبية.

ولفت إلى أن المحافظة تدعم القائمين على تلك المهرجانات والمبادرات بكافة التسهيلات لإنجاها وإظهارها بالمظهر اللائق.

وقال ياسر محفوظ المستشار السياحى للمحافظة، إن مهرجان أشطورة مساحة عرض مفتوحة في الطبيعة صُمم برنامجه للترويج للسياحة الثقافية، موضحًا أنه يشارك في مهرجان هذا العام سبع دول عربية من بينها الأردن والجزائر والمغرب وتستمر فعالياته حتى 2 مايو 2016.

وتابع: يضم المهرجان موسيقيين وفناننين في مجالات مختلفة، ويقام بمنطقة صحراوية لإيجاد طرق بديلة كالاعتماد على مصادر بديلة للطاقة والغذاء واللجوء لنماذج مختلفة في مجالات التنمية الثقافية والسياحة والمعمار من خلال برنامج حوار واستوديو صوت تم إنشاؤه في الصحراء ليصبح معرضًا شاملًا لأعمال فنية مختلفة تليق بالمساحات الصحراوية المفتوحة والتي تعتبر جزءًا أساسيًا من تصميم قرية أُشطورة.