الخميس 3 ديسمبر 2020...18 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

محافظ الدقهلية يشهد الملتقى الثالث لتأهيل الخريجين بجامعة المنصورة

محافظات
محافظ الدقهلية حسام الدين إمام

سالي العناني - عمرو علي


شهد محافظ الدقهلية حسام الدين إمام، الملتقى الثالث لتأهيل وتوظيف الخريجين الثالث بجامعة المنصورة والذي يمتد في الفترة من 28 مارس الجارى وحتى 30 من الشهر ذاته.اضافة اعلان


وألقى المحافظ كلمة رحب فيها بالدكتور محمد القناوي رئيس جامعة المنصورة ورئيس الملتقى الدكتور حسن على عثمان نائب رئيس الملتقى والدكتور أسامة عبد العظيم مقرر عام الملتقى وأساتذة الجامعة وحازم نصر مدير مكتب جريدة الأخبار بالدقهلية والحضور جميعا.

وأكد المحافظ أن هذا الملتقى يهدف إلى ربط سوق العمل بالجامعة سعيا لخلق فرص عمل لائقة لشباب الخريجين ومن ذوي الاحتياجات الخاصة وأيضا تعريف الطلاب بالقدرات والمهارات التي تتطلبها مختلف مجالات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي مع توفير فرص واسعة للهيئات والشركات للإعلان عن أنشطتها وبحث سبل التعاون بين الجامعة وتعريف الهيئات والشركات بمراكز وخدمات الجامعة كما يهدف إلى تعريف الطلاب والخريجين بطبيعة فرص العمل المتاحة وكذلك تنظيم ندوات وورش عمل للجهات والهيئات الداعمة للملتقى فضلا عن ربط سوق العمل بالجامعة من خلال توفير فرصة واسعة للشركات للإعلان عن نشاطها داخل الجامعة.

وشدد على أن المحافظة تحرص على متابعة الضمانات والمزايا الوظيفية التي تقدمها تلك الشركات للتأكيد على تحقيق مزيد من الاستقرار الوظيفي للشباب وحصولهم على كافة الحقوق والتأمينات الاجتماعية والصحية، مشيرًا أن الملتقى الحالي الذي تستضيفه جامعة المنصورة يشهد توسعًا في عدد الشركات وفرص العمل التي يوفرها بما يضمن ارتفاع فرص الشباب في إيجاد وظائف تتناسب مع مؤهلاتهم وخبراتهم.

كما أكد المحافظ أن اهتمام الدولة بقطاع الشباب والخريجين يأتي في مقدمة الأولويات وعلى رأس أجندة العمل وقد تأكد ذلك في توفير مصادر الإقراض لهم عن طريق جهاز تشغيل شباب الخريجين وبرنامج مشروعك فالشباب هم أمل الوطن وحاضره وهم أيضًا حملة مشاعل الريادة والقيادة في المستقبل ويأتي على عاتقهم دور هام من خلال العمل الجاد والتسلح بالعلم والمعرفة وكافة المهارات اللازمة من أجل الانخراط في سوق العمل والاستعداد للمستقبل.

وأضاف أن فرص التدريب التي تتيحها بعض الشركات للمتقدمين بها تساعد في دمج الشباب بسوق العمل واكتساب مهارات وخبرات جديدة لفتح المجال أمام الشباب لأكثر من فرصة عمل مشيرا إلى أن الشباب هم أملنا في بناء مستقبل مشرق لمصرنا جميعا.

وفي ختام كلمته، وجه المحافظ الشكر لجامعة المنصورة والقائمين عليها وفي مقدمتهم الدكتور محمد حسن القناوي رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة وأعضاء مجلس الجامعة وحازم نصر مدير مكتب الأخبار بالدقهلية على تلك المبادرة وهذه الجهود التي تستهدف الاهتمام بشباب الخريجين من أبناء الدقهلية وتحية تقدير للمؤسسات والشركات الداعمة للملتقي هذا العام مؤكدا على أن الواجب يفرض علينا جميعًا أن نقدم كل الدعم تحفيزًا للشباب لمساندتهم ودفعهم للأمام وإلى مستقبل أفضل حيث أن المستقبل الحقيقي للعمل الحر ولذا فالشباب عليهم التسلح بكافة الآليات التي تؤهله للعمل الحر بعيدًا عن الوظيفة الحكومية.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟