الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

محافظ أسيوط يشيد بسرعة نقل مصنع السماد خارج الكتلة السكنية

محافظات

إيمان عمار


واصل اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، عقد اجتماعات مكثفة مع مسئولي البرنامج الوطني للمخلفات الصلبة، التابع لوزارة البيئة الذي يتم تنفيذه، بالتعاون مع وكالة التعاون الفني الألماني "GIZ"، وبنك التعمير الألماني "KFW"، والاتحاد الأوروبي "EU" بـ4 محافظات، بينها أسيوط، ضمن خطة تطوير منظومة المخلفات الصلبة ورؤية مصر 2030، لوضع حلول لبعض العقبات التي تواجه التنفيذ الفعلي للمشروع، وتطوير منظومة المخلفات الصلبة بالمحافظة.

وطالب المحافظ بالتعامل السريع والجاد مع مراحل منظومة المخلفات الصلبة، وتنفيذها على أرض الواقع في أسرع وقت ممكن، مشيرًا إلى أهمية التنسيق بين كافة الجهات المعنية، لوضع مقترحات وحلول وإزالة أي عقبات أو مشكلات قد تواجه التطبيق الفعلي للمنظومة في أسرع وقت ممكن، موضحًا أن أسيوط تعتبر من المحافظات الرائدة في هذا المجال، وعلينا الاستمرار والتقدم في هذه الريادة بأفضل وأسرع الطرق الممكنة.

وأشاد محافظ أسيوط بالخطوات الإجرائية السريعة التي اتخذتها وزارة البيئة، لإنشاء مصنع للسماد العضوي، بجوار المدفن الصحي للمحافظة، عقب إغلاق المصنع القديم، لما يمثله من أضرار صحية وبيئية على المجتمع والمنطقة المحيطة به، مؤكدًا حرص المحافظة بالتعاون مع وزارة البيئة على التطبيق الصحيح لمنظومة المخلفات الصلبة، والعمل على التخلص الآمن للمخلفات، دون ضرر على المواطنين، ورفع مستوى منظومة النظافة بكافة مراكز المحافظة.

وأشار المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام المحافظة، إلى أهمية وضع حلول واضحة وقوية لتنفيذ مرحلة الجمع من المنازل والعقارات، حتى مرحلة التخلص الآمن من المخلفات، بحيث تكون قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، موضحًا أهمية التعاون المثمر بين القطاع العام والخاص، والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، لتطوير منظومة المخلفات الصلبة، لافتًا إلى الدور الهام الذي يقوم به البرنامج في إعادة تدوير المخلفات الصلبة، والتخلص الآمن من القمامة، للحفاظ على صحة المواطنين بكافة مراكز وقرى المحافظة، والوقاية من الأوبئة والأمراض التي قد تنتج من سلوكيات البعض في التخلص من هذه المخلفات.

وأضاف رجب محمود مدير إدارة للمخلفات الصلبة، أن تطبيق منظومة إدارة المخلفات في المحافظة، يأتي في إطار تنفيذ أنشطة البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، الذي تقوم بتنفيذه وزارة البيئة بالتعاون مع بنك التعمير الألماني KFW، والاتحاد الأوروبي EU، وهيئتي المعونة الألمانية والسويسرية بـ 4 محافظات بينها محافظة أسيوط، مشيرًا إلى استلام معدتي "رأس جرار"، ضمن معدات المرحلة الثانية للمكون الاستثماري الخاص بالبرنامج الوطني، لإدارة المخلفات الصلبة، والتي سوف يتم توريدها للمحافظة على دفعات، حسب المخططات والمواعيد المحددة، مسبقًا خلال الأيام الماضية.

حضر الاجتماع كل من: المهندس عمرو عبد العال نائب محافظ أسيوط، والمهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام المحافظة، والمهندس نبيل الطيبي سكرتير عام مساعد، ورجب محمود مدير الإدارة العامة للمخلفات الصلبة، وأماني معوض رئيس قسم الرصد والمتابعة بإدارة البيئة، والدكتور عبد العزيز بلحرازم قائد الفريق الاستشاري، والمهندس محمود مبروك استشاري البرنامج الوطني، وكورينا الخبير الأجنبي، ورانيا ظافري خبير التواصل بالبرنامج، والمهندس إبراهيم عبد اللطيف ممثل البرنامج الوطني بالقاهرة، وأندرو إسحق ممثل المكتب الاستشاري بأسيوط، وأسامة عبد الحفيظ مدير مصنع السماد.