الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محافظ أسيوط يشهد حفل تدشين لجان المساءلة المجتمعية لـ«تكافل وكرامة»

محافظات

إيمان عمار



أشاد المهندس ياسر الدسوقي محافظ بجهود وزارة التضامن الاجتماعي في تنفيذ برنامج تكافل وكرامة، والذي يهدف إلى توفير خدمات اجتماعية للأسر الأكثر احتياجًا بالإضافة إلى توافر الرعاية الصحية لهم .

وشدد على تقديم كافة أوجه الدعم لهذا البرنامج الذي يستهدف فئات ليس لها أي مصدر دخل مشيرا إلى أن محافظة أسيوط كانت من أولى المحافظات التي استفاد أبناؤها من برنامج تكافل وكرامة لتطوير منظومة الحماية الاجتماعية .

جاء ذلك خلال حفل تدشين عمل لجان المساءلة المجتمعية لبرنامج تكافل وكرامة بمحافظة أسيوط وبحضور الدكتورة بلقيس هجرس مسئول مكون المساءلة المجتمعية ببرنامج تكافل وكرامة بوزارة التضامن الاجتماعي والدكتورة ألفت السلامي المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التضامن الاجتماعي ومحمد فؤاد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط .
اضافة اعلان

وكرم الدسوقي خلال الاحتفالية 22 مدربا ومكلفات خدمة عامة الذين شاركوا في الخدمات الإدارية أثناء تدريب لجان المساءلة المجتمعية لبرنامج تكافل وكرامة.

وقالت الدكتورة بلقيس: إن لجان المساءلة المجتمعية لبرنامج تكافل وكرامة تهدف إلى تنقية كشوف مستفيدي برنامج تكافل وكرامة والتحقق من مدى الاستحقاق قبل إصدار كروت الصرف إضافة إلى مساعدة المستحقين في التقدم والتسجيل في البرنامج، وكذلك تسهيل استخراج الأوراق اللازمة للتسجيل والتسويق المجتمعي للبرنامج وتنمية الوعي بأهميته وأخيرا التحقق من مدى إتاحة الخدمات الصحية والتعليمية وجودتها موضحة أن خطة التدريب بهذه اللجان مدتها 3 أشهر مؤكدة أنه بالعمل الجاد ستتحقق أفضل النتائج بمحافظة أسيوط.

بينما أضافت الدكتورة ألفت السلامي أن البرنامج هو خطوة في تحقيق العدالة الاجتماعية وهو مشروع أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بهدف تحقيق حياة كريمة للأسر الأكثر احتياجا والغير قادرين على العمل من ذوي الاحتياجات الخاصة منوهة أنه تم استهداف نحو مليون و500 ألف أسرة ببرنامج تكافل وكرامة بهدف الخروج من دائرة الفقر وتوفير دعم نقدي لغير القادرين وتعليم أبناء هذه الأسر بجانب توفير رعاية صحية جيدة.

ومن جانبه أوضح محمد فؤاد وكيل الوزارة بأسيوط أنه تم استخراج 235 ألف فيزا كارت حتى الآن وتم إيقاف 35 ألف فيزا لفحصها من قبل اللجان الميدانية، مشيرًا إلى أن المبادرة تعتبر أحد سبل محاربة الفساد وتحسين أداء المحليات وتتكون لجنة المساءلة المجتمعية من ١٣ عضوا يمثلون قيادات نسائية ودينية وشباب ومجتمع مدني ورائدات ريفيات ويرأس اللجنة رئيس القرية أو المدينة.