الخميس 16 يوليه 2020...25 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

فرقة البادية بقنا.. تقدم فنا لا يعرفه إلا بدو شبه الجزيرة العربية | فيديو وصور

محافظات
جانب من العرض

هبه محمد عبدالحميد

مرتدين جلبابًا صعيدياً وعلى رؤوسهم العمامة، ممسكين بأيديهم الشوم كما يطلق عليه في صعيد مصر، يقفون صفين مواجهين لبعضهم البعض، يرددون كلمات أشبه بلوغاريتمات، لم يفهمها جمهور القناوية عندما عرضت على مسرح قصر ثقافة قنا، وتمتم الجمهور"إيه ده عاوزين ترجمة"، إلا أنهم بدأوا الإفصاح شيئا فشيئا أثناء ترديد فنهم بكلمات عربية وأسماء مسئولي الدولة.

 

 

إنهم قبائل عربية يعيشون في صحراء مدينة نقادة جنوب محافظة قنا، قدموا من شبه الجزيرة العربية بأنواع مختلفة من الفنون، لم يتمكنوا من تقديم تلك الفنون منذ عشرات السنين إلا مرة واحدة بدار الأوبرا، وعلى مسرح قصر ثقافة قنا كانت لهم تلك الفرصة لتقديم فنهم.

"فيتو" التقت أول فريق للبادية العربية بصعيد مصر، للحديث عن فنهم، وأنواعه المختلفة التي توارثوها.

يقول منسي عايش، أحد أبطال فرقة البداية للفنون العربية بقنا، إننا قدمنا من شبه الجزيرة العربية بتراثنا الذي يطلق عليه مسميات عدة ومنها ذلك الفن الذي نقوله "الزريبة"، منوهاً إلى أن هذا الفن يصل عمره إلى أكثر من 350 عاماً.

وأشار منسي، إلى أن هذا الفن نقدمه في مناسباتنا المختلفة ولكن في الأحزان يكون هناك أنواع أخرى مختلفة من الفن تعبر عن الحزن والفقدان، فنحن لدينا المتيني والرجعية والزريبة هم أساس فن البدو الذين يسكنون الصحراء.

لافتاً إلى أن هذا التراث ورثوه عن الآباء والأجداد، ونحن قدمنا الثلاثة أنواع من الفن الزريبة والرجعية والمتيني مرة واحدة في دار الأوبرا منذ أربع سنوات تقريبا.

محافظ قنا: تنفيذ مشروعات خدمية بقيمة مالية تتخطى 7 مليارات جنيه | صور

وأكد أن هناك بعض المفردات الحديثة التي يتم إدخالها ضمن التراث لترديدها في المناسبات كما حدث اليوم "السيسي وجيشه على القنال بيحارب العدوانية، بينما هناك مقطوعات تراثية تحمل اسم "يا حمام الرويضة"، و"يا مدلل الرقيبة" و"يا حمام المدينة" هذه هاجر بها أهلنا من شبه الجزيرة العربية وما زال الجميع يحفظها عن ظهر قلب.

وتابع: أن هناك ما يسمي بالبدعة لدينا وهو يعتبر شيئا دخيلا على فننا التراثي لمواكبة كل ما هو جديد، مثل ما حدث في المقطوعة الأولى التي تتحدث عن الرئيس السيسي ومحافظ قنا، ولكل بدعة مناسبة قائلا "أنه فن تلقائي يأتي علي حسب الحدث".