الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

غضب أهالي قنا بسبب انتشار القمامة وعدم إنارة الطرق ببعض القرى (صور)

محافظات

هبه محمد عبدالحميد


يعاني أهالي قرى مركز نقادة من العديد من المشكلات التي أصبحت تمثل أزمة لهم، ومنها إلقاء المخلفات بوسط الشوارع، وفي نهر النيل، وعدم إنارة الطرق.
اضافة اعلان

وقال حسام عابدين، أحد الأهالي، إن المواطنين يعيشون في معاناة بسبب إهمال مجلس مدينة نقادة وعدم رفع المخلفات التي تملأ الشوارع والطرقات، فكورنيش النيل بمدينة نقادة تحول إلى مقلب قمامة وقيام البعض بإلقاء المخلفات بمياه النيل، مشيرا إلى انتشار إلقاء الحيوانات النافقة بالمياه.

وأشار رمضان شحات، أحد الأهالي، إلى أن الطريق المؤدي لقريتى الخطارة والزوايدة على الطريق السريع أصبحا مقلب للقمامة على جانب الطريق، وانتشار مخلفات الترع وتقدمنا بعدة شكاوى لمجلس المدينة ولكن لا حياة لمن تنادى.

وأضاف أحمد عبد الشافى، أحد الأهالي، أن كشافات الانارة بالطريق الرئيسى من نقطة شرطة البحرى لقرية أسمنت يعانى الظلام التام بسبب عطل الكشافات، مطالبا بسرعة صيانتها وتزويد الطريق بكشافات ليد، وتغطية الأماكن التي تعانى عدم وجود كشافات كافية من منطقة "الصليبة" حتى "أسمنت"، موضحا أن هذه الطريق شهدت عدة حوادث مأساوية.

وأشار إلى انتشار القمامة بالطريق أمام مكتب بريد نجع القرية وأمام مدرسة عزبة جبر الابتدائية إلى جانب انتشار إشغالات الطريق من الورش وباعة الطوب أو الباعة الذين يحتلون الكبارى.

وأكد أحمد عبد الرافع أن طريق "صوص" أصبح مأوى لقطاع الطرق، فقد تعرضت أسلاك الكهرباء والكشافات بالطريق إلى السرقة وأصبح الطريق مخيفا، وتنتشر به عصابات السرقة بالإكراه الذين يأتون من بلدان بعيدة، كما أن أعمدة الإنارة أوشكت على السقوط بالطريق من كوبرى السدر حتى كوبرى صوص والطريق الفرعى المؤدي لمدرسة دويح.

وتواصلت "فيتو" مع مسئولي القرى المتضررة للرد على شكاوى الأهالي لكنهم لم يستجيبوا.