الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

عطشانين يا نيل.. قصة 3 نجوع بقنا محرومة من المياه في رمضان (فيديو)

محافظات

هبه محمد عبدالحميد


"عطشانين يا نيل" جملة تسمعها عند الدخول إلى 3 نجوع بجزيرة مطيرة، التابعة لمركز قوص، جنوب محافظة قنا.

ويعاني أهالي نجوع خميس ونصار وعبد الرحمن البيظاوي، من انقطاع المياه والكهرباء على الرغم من وجود عدادات بمنازلهم منذ عام 1980.

وأكد الأهالي أن تلك النجوع سقطت من حسابات المسئولين واعتبروها خارج نطاق عملهم.

"فيتو" زارت النجوع الثلاثة المجاورة لبعضها البعض لتتعرف أكثر على مشكلاتهم ورصد معاناتهم بالتزامن مع بداية فصل الصيف وحلول شهر رمضان.
اضافة اعلان

"على هامش الحياة"
وقال صبري محمد، أحد أهالي نجوع جزيرة المطيرة: "نهر النيل قريب منا ولا نجد مياه شرب صالحة للاستهلاك الآدمي"، لافتًا إلى أنه اجتمع مع نواب المركز وتم تشكيل لجنة قامت بمعاينة النجوع الثلاثة منذ 3 اشهر لم يتم عمل أي شيء.

وأضاف ثروت محمد، أحد أهالي تلك النجوع: "نعيش على مياه الطلمبات الحبشية وجراكن المياه.. تعالوا اكشفوا علينا حتلاقوا عندنا أمراض وبلاوي كتير.. احنا انتهينا خلاص"، منوهًا بضرورة الاهتمام بأهالي القرية خاصة الأطفال.

كهرباء ضعيفة
وقال محمد سيد، أحد الأهالي: "الكهرباء ضعيفة جدًا ولا تقوم بتشغيل مروحة أو لمبة، وهو ما يدفع الكثير منا إلى شراء أجهزة شحن حتى يواجهوا حر الصيف"، لافتًا إلى أن ضعف الكهرباء والظلام الدامس جعل العقارب والثعابين تنتشر في المكان.

وتابع كامل محمد، أحد الأهالي، أن أغلب المنازل بها عدادات كهرباء منذ عام 1980، ويتم تحصيل فواتير الكهرباء والمياه، ولا يستفيد الأهالي من تلك الخدمات بشيء.

وقال محافظ قنا، إن المحافظة لا تألو جهدًا في توصيل المياه العذبة إلى كافة النجوع والقرى المحرومة، لافتًا إلى أن الدولة توليها اهتماما كبيرا باعتبارها من المشروعات القومية ذات الأولوية للمواطنين.

وسعينا إلى مسئولي مجلس المجلس القروي للرد على تساؤلات المواطنين في حرمانهم من المياه ولم يتم الرد.