الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

طلاب الثانوية بـ«شبرا خلفون» المنوفية: بيزنس المدرسة يهدد مستقبلنا

محافظات

محمد مدرة


اشتكى أهالي قرية شبرا خلفون التابعة لمحافظة المنوفية، من البيزنس الذي يدار بمدرسة إصطبارى الثانوية المطورة- بحسب قولهم-، مؤكدين قيام مسئولي المدرسة بتغيير "الشعبة" للأدبية عن عمد منذ سنوات ليقوموا بالتعديل لدى صاحب مكتبة بمبلغ مالى يتراوح من 20 لـ 25 جنيها.

وقال الأهالي في شكواهم: «بالرغم من أن ملفات الطلبة لا تمكن خروجها من المدرسة، ولكن المسئولين عنها تخطوا كل القوانين المنظمة للعملية التعليمية وقاموا بإخراج الملفات للشخص صاحب المكتبة، بالإضافة لإعطائة الكود السرى الخاص بالمدرسة مما يتيح له التلاعب في بيانات الطلبة وقتما شاء»- وفقا لهم-.

ويقول أحد الطلبة:«في نهاية امتحانات السنة الثانية من الثانوية العامة قامت المدرسة بتوزيع أوراق علينا مدون بها الرغبات وقمت باختيار علمى علوم، إلا أننى فوجئت بتغييرها للشعبة الأدبية، مؤكدا أن كل زملائة حدث معهم نفس الأمر، وإضطررنا للذهاب للمكتبة القائم عليها نفس الشخص لتغييرها، متسائلا لمصلحة من يحدث ذلك.

وذكر مصطفى صالح، شقيق أحد الطلبة:«أن كل طلبة الثانوية العامة يتم تحويل الشعبة للأدبية، رغم أن منهم من يكون إختار الشعبة العلمية، وذلك لإجبارهم على الذهاب لمكتبة أحد الأشخاص وتغييرها بمقابل مادى يقوم هو بتحديدها على حسب معرفته بالطالب، وأضاف أنه ذهب لمديرة المدرسة لتغيير شعبة شقيقة من الأدبية لعلمى رياضة وفوجىء بها تطلب منه الذهاب للمكتبة وتغييرها، وتابع وعندما واجهتها أن البوابة الإلكترونية للإدارة التعليمة مدون بها أنه لا يتم التغيير إلا من خلال المدرسة فوجئت بها تتحدث بتعالى وعنجهية قائلة" هو ده اللى عندنا ولو مش عاجبك روح إشتكينى».

وإستطرد:«تقدمت بالشكوى للدكتور عبد الله عمارة وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، وبدوره إحالها للإدارة التعليمية بشبين الكوم، وذهبت للإدارة وحولتنى لدير التعليم الثانوى والذي طلب منى تغيير الصيغة بعد الحصول على عدة تأشيرات على الشكوى».

وناشد الدكتور هشام عبد الباسط محافظ المنوفية، والدكتور عبد الله عمارة وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنوفية، التدخل وإنقاذ مصير الطلاب من المجهول.