السبت 15 أغسطس 2020...25 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

ضبط سيدة ومسجل خطر يديران شركة وهمية للنصب على المواطنين في الدقهلية

محافظات
صورة أرشيفية

سالي نافع


كشف ضباط الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة فرع الإدارة بشرق الدلتا ورجال مباحث مركز السنبلاوين بالدقهلية، النقاب عن سيدة ومسجل خطر مقيمين بمحافظة الدقهلية لاتهامهما بتأسيس شركة وهمية لإلحاق العمالة المصرية بالخارج في السنبلاوين والاستيلاء على مبالغ مالية من الشباب بزعم تسفيرهم.

اضافة اعلان
وكانت معلومات وردت لمباحث الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة تفيد بقيام سيدة حاصلة على دبلوم، مقيمة بدائرة مركز شرطة السنبلاوين بالدقهلية، سبق اتهامها في قضيتي نصب سفريات، بتأسيس شركة وهمية لإلحاق العمالة المصرية بالخارج والكائن مقرها بدائرة مركز شرطة السنبلاوين، واتخاذها وكرًا لممارسة نشاطها الإجرامى في مجال النصب والاحتيال على راغبى السفر للعمل بالدول العربية وإعطائهم عقود عمل وهمية، ومن بينهم الشاكين والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بلغ إجماليها 150 ألف جنيه بزعم تسفيرهم للعمل بإحدى الدول العربية.

وأكدت تحريات المباحث صحة الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع الجهات الأمنية المعنية بأمن الدقهلية أمكن ضبط المتهمة وبرفقتها عامل مقيم بدائرة مركز شرطة السنبلاوين مسجل شقى خطر نشل وسبق اتهامه والحكم عليه في 13 قضية " خيانة أمانة، ضرب، نشل، سرقة بالإكراه" ومطلوب التنفيذ عليه في 3 قضايا "إيصال أمانة، تبديد "بجملة أحكام سنتين وشهرين" والذي يعمل مندوب سفريات لديها ويشاركها في نشاطها الإجرامى المشار إليه.

وبتفتيش مقر الشركة تم ضبط "مجموعة من الإقرارات الخاصة براغبى الحصول على فرص عمل بالخارج خالية البيانات، ومجموعة من النماذج مدون بها المهن المطلوب التعاقد عليها للعديد من الدول العربية، وهاتفي محمول وبفحصهما بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة تبين وجود العديد من المحادثات بينها وبين ضحاياها على تطبيق (الواتس آب) وصور لجوازات سفر وسمات دخول لإحدى الدول العربية.

للمرة الثانية خلال أسبوع.. فرح يتحول لمأتم بالدقهلية


وبمواجهة المتهمان اعترفا بنشاطهما الإجرامى، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وجار عرض المتهمين على النيابة.