الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

شكاوى من انقطاع وضعف مياه الشرب بالإسكندرية

محافظات
انقطاع مياه الشرب - ارشيفية

خالد الأمير - محمد علي


اشتكي أهالي غرب الإسكندرية من ضعف وانقطاع المياه خلال الأشهر الماضية، مع ارتفاع قيمة الفواتير رغم عدم وجود خدمة حقيقية، بالإضافة لتراكم الفواتير دون تحصيلها، وإضافة فوائد عليها.
اضافة اعلان

قال زخاري جرجس، من منطقة عزبة علام بالهانوفيل: "رغم أنني في الدور الأول إلا أن مياه الشرب ضعيفة للغاية، ولا تأتي إلا بالمواتير، وزاد هذا الأمر خلال الفترة الماضية دون سبب واضح".

وأضاف يسري محمد، من الهانوفيل: إنه رغم انقطاع وضعف المياه إلا أن قيمة الفواتير عالية، ولا يتم تحصيلها بشكل منتظم، مما يؤدي لتراكم شهرين أو أكثر، وقال:"فوجئنا بوضع فوائد تعادل نصف قيمة الشهرين، وعندما تساءلنا عن هذا الأمر في شركة المياه بالعجمي، قالوا فوائد تأخير وادفع واتظلم وركب عداد كارت".

ويؤكد محمود عبدالمنعم، من مينا البصل، أن الأمر لا يختلف كثيرا في كل مناطق مينا البصل من ضعف وانقطاع المياه وارتفاع الفواتير دون سبب محدد بالإضافة إلى تغير لون ورائحة المياه.

وقال المهندس أحمد جابر، رئيس شركة مياه الإسكندرية : إنه في الآونة الأخيرة اشتكي أهالي غرب الإسكندرية من ضعف المياه بصفة مستمرة بنطاق حي العجمي بمناطق(المكس - وادي القمر - الدخيلة - البيطاش - الهانوفيل - أبو يوسف - الكيلو ٢١).

وأكد أن الأمر يتعلق بتخفيض الضغوط في أوقات عملية ترحيل الخطوط المعترضة لمشروع تطوير محور المحمودية وعليه تم إنهاء الأعمال ورفع الضغوط والقضاء على أسباب الشكوي؛ مضيفا أن أعمال تطوير محور المحمودية مازالت سارية، وتحاول الشركة تنفيذ أعمالها، مع مراعاة إعلام المواطنين بمواعيد ضعف المياه، وتوفير سيارات تنكات مياه شرب لأهالي المناطق المتأثرة بانقطاع المياه.

وأضاف جابر، أنه فيما يخص شكوي أهالي مينا البصل وبعض المناطق بحي العجمي ومنطقة أسكوت بحي المنتزه من جودة مياه الشرب؛ أصدر تعليمات بضرورة تشكيل لجنة من قطاع المعامل والشبكات، وعليه تم وضع خطة بتقسيم منطقة مينا البصل إلى ١٠ مربعات سكنية وتحديد أماكن الشكوي بمناطق أسكوت والعجمي والانتهاء من المعاينة والفحص على مدار أسبوع كامل، وتم إجراء مسح لمواقع الشكوي وجمع وتحليل العينات وتراوحت معدلات قراءة العكارة ونتائج الكلور في الحدود المسموح بها، لافتا إلى أنه لم يلاحظ أية تغيرات في لون ورائحة المياه وكانت نتيجة التحاليل البكتريولوجية مطابقة للمواصفات القياسية لمياه الشرب.

وقال جابر:" فيما يخص شكاوى تحصيل فواتير الاستهلاك نؤكد أنه تم شن حملات تحصيل موسعة على مستوى أحياء الإسكندرية، تم تدشينها منذ شهر يناير الماضي ولا يقتصر الأمر على سداد المديونيات فقط، بل ومعاينة العدادات لضبط القراءات، وإجراء حصر للعدادات المتوقفة وإخطار العميل، ولا يوجد إضافة أي فوائد".

مياه الإسكندرية تعتذر عن قطع المياه


وأضاف جابر:" إذا ورد إلينا أي شكوي يتم تفعيلها فورا سواء بإرسال فريق عمل الشبكات لو هناك كسر مفاجئ أو انقطاع مياه بصفة مستمرة في أحد الشوارع أو العقارات لاكتشاف السبب ومعالجته أو إرسال سيارة المعامل المتنقلة والمجهزة بالكامل بطاقم عمل مدرب لتحليل عينات المياه، والتأكد من معدل الجودة أو أي شكوي متعلقة بفاتورة الاستهلاك، وإرسال لجنة لفحص العداد ومراجعة ثلاثة قراءات متتالية، للتأكد من قيمة الاستهلاك الفعلي لمياه الشرب".