الخميس 16 يوليه 2020...25 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

زيارة مفاجئة تكشف «تزويغ» 60 موظفا في الشرقية (صور)

محافظات

سامح المغازى


كشفت زيارة تفتيشية مفاجئة للجنة من مديرية التنظيم والإدارة الساعات الماضية عن «تزويغ» 60 من العاملين  في الوحدة المحلية بصفط زريق التابعة لرئاسة مركز ومدينة ديرب نجم، ومغادرتهم لمقر عملهم قبل انتهاء مواعيد العمل الرسمية، وتم إعداد مذكرة للعرض على المحافظ لتوقيع الجزاء القانوني.

وقرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية مجازاة العاملين بخصم 3 أيام من الراتب لخروجهم على مقتضى الواجب الوظيفي، ومغادرتهم لمقر عملهم قبل انتهاء مواعيد العمل الرسمية دون تقديم إذن أو عذر قانوني.

شدد المحافظ على ضرورة تفعيل دور لجان المتابعة الميدانية بدواوين العمل بالجهاز الإداري بنطاق دائرة المحافظة لإحكام السيطرة والرقابة على العاملين، وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، ولتحقيق الانضباط في العمل.

على جانب آخر، عقد محافظ الإقليم اجتماعا مع مدير الإدارة العامة للمرور وعدد من خبراء التخطيط المروري بالمحافظة لفحص المقترحات والدراسة المقدمة لإعادة تنظيم المرور بمدينة الزقازيق، وفتح عدد من المحاور المرورية الجديدة داخل المدينة، وكذلك إعادة تخطيط الشوارع والميادين الرئيسية للقضاء على التكدس المروري خاصة في أوقات الذروة.

حضر الاجتماع اللواء دكتور حسين الجندي السكرتير العام للمحافظة، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، واللواء علاء رشاد السكرتير العام المساعد للمحافظة، والعميد رضا فوزي مدير إدارة مرور الشرقية وخبراء التخطيط المروري.

شمل الاجتماع دراسة لأهم المناطق الحيوية بالزقازيق، والتي تحمل كثافات مرورية عالية طوال اليوم، وإمكانية وضع الحلول المناسبة لها.

أكد المحافظ أن الدراسة المقدمة لتنظيم المرور داخل المدينة استندت على معايشة الواقع وشكاوى المواطنين ومتابعة أماكن الازدحام المروري وتوقيتاتها، وتلاحظ احتياج المدينة لإعادة تخطيط منظومة المرور بها ليتم وضع مخطط دراسة وتصور من خلال خبراء التخطيط المروري والمختصين لحل هذه المشكلة.

وقال محافظ الشرقية إن التطبيق والتنفيذ التجريبي سيتم على مراحل في عدد من المناطق والشوارع الرئيسية بالمدينة للوقوف على مدى نجاحها وقياس الرضا العام للمواطنين.

أشار المحافظ أن المنظومة المرورية الجديدة بمدينة الزقازيق ستتضمن رفع كفاءة لبعض المحاور المرورية من خلال عمليتي التوسعة والتخطيط الجديدتين لهذه المحاور، وكذلك عن إجراء تبديل لبعض المحاور المرورية الأخرى داخل المدينة، بما يتناسب مع طبيعة الشوارع واتساعها وأهميتها لحل الأزمة وتوفير سيولة مرورية أكبر، فضلًا عن إجراء غلق لبعض التقاطعات والتي لا تتناسب مع عرض الشارع وحجم الكثافة المرورية الكائنة به طوال اليوم، مع تدعيم ذلك بإشارات مرورية وعلامات إرشادية للمارة والسيارات بما يسمح بحركة منتظمة لعبور السيارات دون تكدس أو ازدحام.

أوضح المحافظ أنه عقب الانتهاء من وضع الخطوط العريضة والنهائية للمنظومة المرورية الجديدة سيتم التشغيل التجريبي لها والتطبيق في كافة المناطق والأحياء والشوارع الرئيسية والميادين في مدينة الزقازيق، بما يضمن راحة المواطنين والمظهر الحضاري والمروري اللائق للمدينة.