السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تموين الإسكندرية: أخطاء شركات البطاقات كلفت الدولة مليارات

محافظات
جانب من اللقاء

خالد الأمير - محمد علي


قال مبارك عبد الرحمن، وكيل وزارة التموين في الإسكندرية: إن الشركات الثلاث المسئولة عن إنتاج البطاقات الذكية لم تكن قادرة على حجم العمل الإلكتروني للمنظومة التموينية مما تسبب في أخطاء كلفت الدولة مليارات.

وأضاف، خلال لقائه بأعضاء نادي العاصمة الثانية، برئاسة المهندس عبد الفتاح رجب، وحضور عدد من أعضاء مجلس النواب أن هدف وزارة التموين توفير السلع للمواطنين، وخلال العمل بالبطاقات الورقية بدأ تقديم أردأ أنواع السلع للمواطنين لمواجهة الأحمال الزائدة، إلى أن توقف المواطن عن الشراء.

وأضاف "عبد الرحمن" إنه ما زالت هناك قوانين مجحفة معمول بها، وأخرى لم تتغير منذ 50 عامًا، ولا تحقق العدالة الاجتماعية، وطالما هناك اتجاه لتقليل الدعم فمن الضروري وجود ما يعمل على الانتقال بدخل الفرد لشريحة أعلى تتناسب مع الوضع الاجتماعي الجديد، لافتا إلى أن منافذ التموين أغلبها لا يليق بالمواطن قائلًا: "أنا بأتسول من رجال الأعمال للحصول على أماكن تليق بالمواطن"، وحجم الاستهلاك تراجع بسبب زيادة الأسعار، مشددًا على ضرورة ضبط السوق ومراقبة الأسعار.

وتابع وكيل وزارة التموين بالإسكندرية أن القصور في وزارة التموين ليس الأكبر، وإنما يحتل المساحة الأكبر من المناقشات؛ لأن الوزارة على رأس الوزارات التي تتعامل يوميا مع احتياجات المواطن فضلًا عن مسئولياتها عن سلع حيوية لا يمكن الاستغناء عنها.

وأضاف، هناك اتجاه واضح لإلغاء الدعم العيني والاتجاه للدعم النقدي، خاصة بعد تحول النظام المصري إلى نظام رأسمالي، وهناك انفلات دائم في الأسعار، لافتا إلى إمكانية اتباع نظام "المقايضة" بين مصر والدول الأخرى، قائلًا: "هناك بعض الدول على استعداد لتوريد اللحوم مقابل تصدير سلع أخرى لها".

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟