السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تعاون بين جامعة بنها ومعهد إعداد القادة بحلوان

محافظات
تعاون بين جامعة بنها ومعهد إعداد القادة بحلوان

نهال دوام

وقع الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها والدكتور طايع عبد اللطيف مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة والمشرف العام على معهد إعداد القادة بحلوان بروتوكول تعاون بين الجامعة والمعهد وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس مجلس إدارة معهد إعداد القادة.

جاء ذلك على هامش افتتاح مركز اعداد القادة بمشتهر التابع لجامعة بنها بحضور الدكتور حسين المغربى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وسامية عبدالحميد امين عام الجامعة  وعدد من عمداء الكليات والدكتور خالد عيسوى منسق عام الانشطة الطلابية والدكتور أحمد نجيب مدير مركز اعداد القاده واعضاء هيئة التدريس والطلاب.

 

وقال السعيد ان بروتوكول التعاون يأتى فى اطار توطيد الشراكة بين جامعة بنها ومعهد اعداد القادة بحلون لتحقيق التكامل والتضافر بالجهود والإمكانيات المتاحة بهدف إعداد استراتيجية لمجموعة من البرامج والأنشطة الشبابية تعمل على تهيئة البيئة الجامعية والمجتمعية السليمة وتدريب الطلاب واكتشاف وتاهيل القيادات الشبابية.

 

واكد رئيس الجامعة ان التعاون ياتى ايضا إنطلاقاً من رسالة معهد إعداد القادة في إعداد كوادر طلابية وقيادات شبابية قادرة على تحمل المسئولية وبناء شخصية الشباب الجامعي وإستكمالاً لدور الجامعة والإهتمام بالأنشطة الطلابية البناءة وتنمية مهارات الشباب وتعميق الإنتماء الوطني ونبذ العنف والتطرف الفكري والتأكيد على التمسك بالقيم والأعراف والهوية المصرية وقبول الاخر بالإضافة إلى التنمية البشرية والتدريب للنهوض والإرتقاء بالمستوى المعرفي ودعم الإبتكار والإبداع .

 

من جانبه قال الدكتور طايع عبداللطيف أن بروتوكول التعاون مع جامعة بنها يأتي تنفيذاً لاستراتيجية وزارة التعليم العالي لنشر فكر الأنشطة الطلابية داخل الجامعات والمعاهد المصرية.

جامعة بنها تناشد طلابها في الصين بالحذر من "كورونا" وتخصص رابطا للتواصل

وأضاف طايع أن البروتوكول يهدف إلى إنشاء مركز لإعداد القادة داخل جامعة بنها لتطبيق برامج المعهد والتي تشمل: إقامة ندوات، وعقد لقاءات لتدعيم وتنمية الانتماء الوطني، وتمهيدا لاختيار أعضاء أفواج معهد إعداد  القادة بحلوان، وإنشاء مراكز لريادة الأعمال ، مشيرا إلى أن البروتوكول يعد الأول وبداية لعقد عدة بروتوكولات مع الجامعات الحكومية خلال الفترة المقبلة.