الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

تزويج فتاة دون علمها بأسيوط.. والعروس تكتشف الواقعة بالصدفة

محافظات d69828719523a622bb620cbe72bc961c
ارشيفية

إيمان عمار

أحالت نيابة شمال أسيوط بمركز منفلوط والدا ومأذونا و٣ أشخاص آخرين للتحقيق في واقعة زواج فتاة دون علمها ودون توقيعها، وذلك بعدما فوجئت الفتاة بالصدفة، بوالدها ينشر عبر حسابه على موقع "فيس بوك" عقد قرانها دون موافقتها أو علمها، حيث لم تقم بالتوقيع أو البصمة على وثيقة الزواج؛ الأمر الذي دعاها إلى الاستغاثة بفرع المجلس القومي للمرأة بأسيوط الذي حرر محضرا بالواقعة وتم تطليقها بالنيابة.
اضافة اعلان

وكان اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة منفلوط، بوصول بلاغ من فرع المجلس القومي للمرأة "إسلام عاطف" محامي الفرع ومسؤول مكتب الشكاوى، يتهم فيه والد إحدى الفتيات تدعى أمل ١٨ عاما مقيم بقرية بني عدي، بأنه أتم زواج ابنته دون علمها، بناء على شكوى وصلت لرئيس فرع المجلس الدكتورة مروة كدواني من الفتاة نفسها.

وعلى الفور تم استدعاء الفتاة ووالدها والمأذون، الذي أجرى عقد الزواج والشهود والزوج.

وبسؤال الفتاة ذكرت "أنها علمت بمحض الصدفة من خلال صفحة فيس بوك الخاصة بوالدها أنه جرى عقد قرانها وزواجها، مؤكدة أنها لم تقم بالتوقيع أو البصمة على وثيقة الزواج؛ الأمر الذي أصابها بذعر وصدمة.

وأضافت الفتاة في أقوالها أن والدها كان دائم التعدي عليها بالضرب والتعذيب لإجبارها على إتمام الزواج، وكانت ترفض تماما الأمر الذي دعاها للاستغاثة بفرع المجلس القومي للمرأة.

وتم التحفظ على المتهمين بديوان عام المركز وهم والد الفتاة والمأذون والزوج والشهود وإحالتهم للنيابة العامة للتحقيق. وعقب ذلك أمرت النيابة بإتمام الطلاق بثلاث طلقات شفهية من الزوج بجانب الطلاق على الإبراء، ولا يحق الزواج مرة أخرى إلا بعقد ومهر صحيحين وتم إثبات ذلك بوثيقة الطلاق التي حررت في سراي النيابة. 

كما تم أخذ تعهد بعدم التعرض من المتهمين للفتاة، وتم التحفظ عليهم بسراي النيابة لاستكمال التحقيقات بناء على تعليمات من المحامي العام وجار استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.